روراوة يواصل تسلطه ويؤكد إنزال وإقصاء الأندية المقاطعة..ومنحهم فرصة أخيرة

روراوة يواصل تسلطه ويؤكد إنزال وإقصاء الأندية المقاطعة..ومنحهم فرصة أخيرة

قرار بإنزالها إلى قسم ما قبل الشرفي وفسخ عقود لاعبيها باستثناء العناصر الشابة

عقد أمس، المكتب الفيدرالي بمقر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، اجتماعا برئاسة الرجل الأول على مستوى الفاف محمد روراوة، تطرق من خلاله إلى عدة نقاط هامة كانت محور جدول أعمال هذا الإجتماع، ومن أبرز هذه المحاور قضية فرق قسم الهواة المقاطعة للبطولة، ومن ثمة ترسيم العقوبات التي ستسلط عليهم وفقا للمواد المعمول بها على مستوى الاتحادية، فضلا عن تحديد الموعد الرسمي للجمعية العامة لهيئة روراوة المقررة نهاية شهر جانفي من العام المقبل.

 كما تناول الحضور عدة جوانب تتعلق بالمنتخبات الوطنية واستهل المكتب الفيدرالي مناقشته خلال اجتماعه بالقول أنه بالرغم من كل المجهودات المبذولة من قبل الاتحادية الجزائرية وكذا الرابطة الوطنية لكرة القدم لانطلاق بطولة ناجحة للرابطة الوطنية الهاوية، إلا أنه توجد بعض الأندية تستمر في المقاطعة وعليه فإن المكتب الفيدرالي وجه إنذارا شديد اللهجة لكل الأندية المستمرة في المقاطعة، أنه قد تم تكليف الرابطة الوطنية لكرة القدم بتطبيق القوانين اللازمة، بمن في ذلك المادة 61 و62 من قانون البطولة الإحترافية الهاوية، وذكر الحضور بفحوى المادة 62 والتيتنص على أن كل نادي يتم تسجيل غياب ثلاث مباريات خلال الموسم الرياضي يتم إقصاؤه نهائيا، إضافة إلى ذلك فإن ذات المادة تنص كذلك على الانسحاب التام للنادي يؤدي إلى إقصائه وإنزاله الى قسم ما قبل الشرفي ومن ثمة إلغاء نتائج الفريق التي سجلت قبل الانسحاب التام، وإلغاء إقصائه وإنزاله.

ويجدر بالذكر في حالة الإنسحاب التام سيتم إلغاء إجازات اللاعبين المسجلة، وكل لاعبي الرابطة الوطنية للهواة أحرار في الإمضاء في أي ناد آخر، ومع ذلك فإن المكتب الفيدرالي حريص على تطبيق الانضباط على مستوى الشباب بمن في ذلك اللاعبون المسجلون في هذه الرابطة،فقد قررت الرابطة الوطنية للبطولة الهاوية السماح ببرمجة نهاية الأسبوع القادم مباريات الرابطة الهاوية، وسيتم معاقبة كل الفرق الغائبة عن المنافسة حسب القوانين.

الجمعية العامة العادية للإتحادية الجزائرية لكرة القدم نهاية شهر جانفي 2011

كما أعلنت الاتحادية الجزائرية على هامش اجتماع المكتب التنفيذي أمس، أن تاريخ الجمعية العامة العادية للإتحادية الجزائرية لكرة القدم، سيكون نهاية شهر جانفي من العام المقبل، بحيث سيتم المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في نفس الوقت سيتم تقييم نتائج المنتخبات الوطنية على غرار المنتخب المحلي الذي سيكون على موعد نهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين المقررة بذات الشهر في السودان في أول اختبار رسمي للثنائي شعيب وكاوة إلى جانب تحضيرات المنتخب الأول تحت قيادة الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة في إطار تحضيرات زملاء بودبوز للمواجهة المصيرية المرتقبة شهر مارس المقبل، أمام المنتخب المغربي برسم الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2012 وهو الحال بالنسبة للمنتخب الأولمبي الذي سيكون هو الآخرعلى موعد مع تصفيات الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها عاصمة الضباب لندن 2012 تحت قيادة المدرب آيت جودي.

الرابطة المحترفة.. الإسم الجديد لهيئة مشرارة مهمتها تسيير الرابطة الأولى والثانية

كما قرر المكتب الفيدرالي وجميع الهياكل التي لها صلة بالاتحادية الجزائرية خلال ذات الاجتماع على مواصلة العمل من أجل التسيير الجيد للبطولة المحترفة وتطوير كرة القدم للهواة، كما قررأعضاء المكتب إسناد تسيير الرابطة الأولى والثانية إلى الرابطة الوطنية لكرة القدم، والتي سيطلق عليها منذ الآن إسم الرابطة المحترفة لكرة القدم، أما بالنسبة للبطولة الهاوية فستسير من قبل رابطة مابين الجهات والتي ستصبح بدورها الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة، كما شجع المكتب الأندية المحترفة على فتح رأسمالها لجميع المستثمرين، هذا وستعرض اللجنة القضائية خلال الاجتماع القادم للمكتب الفيدرالي المشاريع الخاصة بلوائح الهيئتين. في نفس السياق، أعلن المكتب الفيدرالي أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تربصا للمدربين للحصول على إجازة الكنفيدرالية الإفريقية لكرة القدم وذلك بالمعهد العالي لتكنولوجيا الرياضة بعين البنيان، وكانت ”الفاف” قد نظمت تربصا مماثلا شهر جويلية الماضي، شارك فيه قرابة 120 مدرب وتحصلوا على إجازة الكاف”، ويؤطر هذا التربص مكونون معتمدون من قبل الاتحادية الدولية لكرة القدم ويتعلق الأمر بكل من عامر شفيق، وعبد الحق بن شيخة ولعروم بوعلام، يشار إلى أن العديد من المدربين الحائزين على شهادة الدرجة الثالثة، والتقنيين الساميين، والمستشارين الرياضيين، سيشاركون في هذه العملية التكوينية قصد تسوية وضعيتهم الفنية والتنظيمية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة