روسيا في حالة تأهب قصوى و مدفيديف يطالب بمحاسبة إدارة المطار

روسيا في حالة تأهب قصوى و مدفيديف يطالب بمحاسبة إدارة المطار

وضع الإنفجار الذي هز مطاردوموديدوفو في  روسيا أمس البلاد في حالة تأهب قصوى فيما توالت ردود الفعل المنددة من العواصم العالمية ومن حلف شمال الاطلسي والامم المتحدة

مدفيديف يطالب بمحاسبة إدارة مطار موسكو بعد الاعتداء

  اعلن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف ان ادارة مطار دوموديدوفو يجب ان تحاسب بعد الاعتداء الذي استهدف الاثنين المطار الواقع قرب موسكو واسفر عن 35 قتيلا، معتبرا ان الانفجار عمل ارهابي مخطط له بشكل جيد وتسبب ب”مأساة” وطنية.

وقال مدفيديف بحسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس للانباء ان “ما جرى يظهر بوضوح انه كانت هناك خروقات امنية واضحة. لقد تطلب الامر جهدا كبيرا لجلب او ادخال هكذا كمية من المتفجرات” الى المطار.

وتابع “كل اولئك الذين لديهم مسؤوليات، كل اولئك الذين يتخذون قرارات وكذلك ادارة المطار يجب ان يحاسبوا على كل شيء. انها مأساة” ، وبحسب مصادر في الشرطة فان الاعتداء تم بواسطة متفجرات ، ودعا مدفيديف الى اجتماع طارىء في الكرملين وارجأ رحلته الى منتدى دافوس الدولي.

وقال مدفيديف في تصريحات اوردها التلفزيون الرسمي “استنادا الى موقع الانفجار وادلة اخرى غير مباشرة، يتبين ان هذا عمل ارهابي مخطط له بشكل جيد كان هدفه قتل اكبر عدد ممكن من الاشخاص”.

واعتداء الاثنين الذي وقع في قاعة الوصول الدولية في المطار اسفر عن 35 قتيلا بحسب معلومات اولية للجنة التحقيق الروسية التي بدأت التحقيق في “عمل ارهابي” موضحة انه “اعتداء انتحاري” مبدئيا وهناك 43 من الجرحى ال110 الذين ادخلوا المستشفى الاثنين في حالة خطرة او حرجة بحسب اخر حصيلة اوردتها وزارة الصحة الروسية.

وهذا الهجوم الكبير الثاني في موسكو في اقل من سنة دفع بالمعلقين الى ربطه بالاضطرابات المستمرة في منطقة شمال القوقاز الروسي معتبرين انه لم يتم بذل الكثير من الجهود لتحسين الامن في السنوات الاخيرة.

وكتبت صحيفة كومرسانت “بحسب الرواية الاولية للتحقيق فان الهجوم الارهابي على علاقة بالاحداث الاخيرة في شمال القوقاز”.

واعلن مصدر في الشرطة الاثنين لوكالة انترفاكس ان الانتحاري الذي نفذ الاعتداء “له ملامح عربية”. واضاف هذا المصدر “عثرنا على رأس رجل ملامحه عربية يبلغ من العمر ما بين 30 و35 عاما وهو على الارجح الذي فجر القنبلة” وغالبا ما تتهم السلطات الروسية مرتزقة عربا بدعم المتمردين الاسلاميين في منطقة القوقاز.

ويعتبر مطار دوموديدوفو اكبر المطارات الروسية فهو استقبل العام 2009، 18,6 مليون راكب و22,4 مليون راكب عام 2010، بحسب موقع المطار على الانترنت. وهو يستقبل طائرات من 77 شركة بينها بريتيش ايرويز ولوفتهانزا.
اعتداء موسكو قد تكون نفذته انتحارية ويحمل بصمات متمردي القوقاز

افادت وكالة ريا نوفوستي الروسية للانباء نقلا عن مصدر امني قوله الثلاثاء ان الاعتداء في مطار موسكو الذي ادى الى مقتل 35 شخصا الاثنين قد تكون نفذته امرأة انتحارية واضاف المصدر ان طريقة تنفيذ الاعتداء تحمل بصمات متمردي القوقاز

ايران تدين “الاعتداء الارهابي” في مطار موسكو

أدانت ايران “الاعتداء الارهابي” الذي استهدف مطار موسكو الاثنين واوقع 35 قتيلا وقدمت تعازيها لعائلات الضحايا وللحكومة الروسية، كما افادت الثلاثاء وكالة فارس للانباء.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية رامين مهمانبرست كما نقلت عنه وكالة فارس ان “ايران تدين الاعتداء الارهابي وتقدم تعازيها لعائلات الضحايا وللامة والحكومة الروسيتين”.

ثمانية اجانب بين الضحايا ال35 لاعتداء موسكو 

افادت لائحة اولية اصدرتها وزارة حالات الطوارىء الروسية ان ثمانية اجانب منهم خمسة اوروبيين هم بين الضحايا ال35 الذين سقطوا الاثنين في الاعتداء داخل مطار موسكو دوموديدوفو.

والاوروبيون هم بريطانيان من مواليد 1971 و1972 اضافة الى الماني من مواليد 1976 وبلغاري يراوح عمره بين 40 و45 عاما واوكرانية من مواليد 1981.

ويتحدر الثلاثة الاخرون من اسيا الوسطى وهم اوزبكي ولد العام 1965 وطاجيكي ولد العام 1963 وقرغيزي ولد العام 1987.

ووفق اللائحة ايضا فقد اصيب اجانب بينهم الفرنسي فريديريك اورتيز والايطالي رومانو روزاريو.

من جهتها، قالت سفارة سلوفاكيا لوكالة ريا نوفوستي ان الممثلة السلوفاكية سوزانا فيالوفا اصيبت ايضا ونقلت الى المستشفى.

وقالت وزارة الصحة الروسية في اخر حصيلة لها ان 43 شخصا من ال110 اشخاص الذين نقلوا الى المستشفى الاثنين كانوا صباح الثلاثاء في وضع خطير او دقيق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة