رياح التغيير تعصف بـ تيفي راما

رياح التغيير تعصف   بـ  تيفي راما

في الوقت الذي مايزال فيه قرار استلام السيد

لطفي شريط، لمنصب مدير قناةكنال ألجيري، محل أخذ ورد، لايزال فريق برنامجTV RAMAينتظر بدوره انتهاء أزمة الأستوديو التي يعاني منها، إثر انتقال بلاتو البرنامج من أستوديو7إلى الأستوديو رقم5، خاصة وقد سرت إشاعات قوية مؤخرا، حول احتمال توقف البرنامج نهائيا!! وكان برنامجTV RAMAللمنشطة نزيهة وزوجها المعد سعدون، قد لقي انتقادا لاذعاً، خاصة لتكرار استضافة نفس الوجوه، وخاصة مهدي من فرقةتريانا الجزائر، والممثل حسان بن زراري والمطرب القبائلي ماسي وغيرها من الوجوه، التي صارتماركة مسجلةفي البرنامج، ما حدا بالمسؤولين في قناةكنال ألجيريإلى توجيه ملاحظات صارمة بفريق البرنامج الذي يبث منذ مايقرب من السنتين!!، هذا غير سقوط الحصة في الروتين والتكرار وشكاوي عدد كبير من المشاهدين من قطع مكالماتهم الهاتفية بسبب وبدون سبب!!ومن هنا جاء القرار بتحويل بلاتو الحصة من الأستوديو رقم07إلى الأستوديو رقم05، وهو مالقي رفض فريق حصةTV RAMAوتحفظهم على القرار، بحجة أن الأستوديو الجديد أصغر من الأستوديو السابق، كما أنه غير مجهز بقاعة مراقبة، وقد هدد معد البرنامج بعدم السكوت ورفع الأمر إلى مسؤول بارز تربطه به علاقة وطيدة، خاصة في ظل الشائعات الكثيرة التي تؤكد عودة لطفي شريط إلى إدارةكنال ألجيريفي إطار سلسلة من التغييرات ستطال الفضائية الجزائريةكنال”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة