ريم تكشف لـ” النهار” عن مشروعها العربي الجديد

ريم تكشف لـ” النهار” عن مشروعها العربي الجديد

كشفت الفنانة الجزائرية ريم حقيقي عن مشروعها الجديد في اكتساح الساحة العربية كمثيلاتها من الفنانات الجزائريات، وهذا من خلال عقدها مع شركة إنتاج فنية عربية ستفتح فرعها عن قريب بالجزائر.

وقالت ريم في تصريح لـ”النهار” أن شركة الإنتاج الفني الجديدة والتي سيعلن عن افتتاح فرعها بالجزائر خلال شهر جانفي الجاري تحمل اسم “ايوي” وهي تابعة لمجمع اوراسكوم تيليكوم ومتعامله بالجزائر جيزي، حيث يعمل المجمع لصاحبه رجل الأعمال المصري نجيب سواريس بداية هذه السنة على فتح ستة قنوات تلفزيونية  فنية تخصص للإنتاج الغنائي على شكل روتانا وغيرها من القنوات العربية الأخرى، مشيرة إلى أن المجمع ستكون له فروع أخرى في الدول العربية التي يوجد بها متعاملوا شركة اوراسكوم “كتونسيانا بتونس وعراقنا بالعراق وموبينيل بمصر”، وأضافت حقيقي أنها ستحظى بفرصة التعامل مع هذا المجمع الذي يملك عدة فضائيات ويتعامل مع مجموعة من الفنانين العرب الذي اوجدوا لأنفسهم مكانا في الساحة، كالمغنية نانسي عجرم وغيرها، متحدثة في نفس الوقت أن شركة ايوي اختارتها رفقة المطرب الشاب عبدو درياسة ليكونا تجربة أولى في التعامل مع المغنيين الجزائريين، كما أوضحت ذات المتحدثة أن الشركة المعنية سيكون لها تنسيق مع التلفزيون الجزائري من اجل الترويج لأعمال فنانين عرب ومن الجزائر.وعن طبيعة ما ستغنيه قالت ابنة الغرب الجزائري أنها ستسعى لتحقيق النجاح خارج الوطن على شاكلة ما قامت به الفنانة فلة عبابسة وغيرها ممن نجحوا على الساحة العربية، لكنها تقول لن تقدم الأغاني الشرقية مئة بالمئة بل خليط بين الجزائري والشرقي وتحافظ على طابعها الأصلي.
وأكدت الفنانة الجزائرية ريم حقيقي أن النجاح في الجزائر يعد فقط نجاحا وطنيا لان المتاجرين بالفن في البلاد لا يحترمون هذا الأخير، ولذلك حسب المتحدثة ظاهرة القرصنة تغزو الساحة الفنية وتعرقل عملية إنتاج فني إبداعي في المستوى، وبالتالي فهي ترفض أن تنتج ويستفيد الآخرون،ناهيك عن فتح الاستيديوهات وإنتاج ما هب ودب من الغناء، معبرة  عن أسفها الشديد تجاه ما يحدث في الجزائر من إساءة للفن الحقيقي ولطابع الغناء الجزائري الأصيل، لتقول “اكرهنا البريكولاج في الجزائر”.
  وفي حديثها عن الجولات الفنية التي خصصت لبعض الفنانين في الساحة الوطنية في إطار تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية قالت ريم حقيقي إن هذه الجولات لم تقدم لها شيئا حيث خصصت لها جولة واحدة في التظاهرة عبر ثماني ولايات في الشرق الجزائري،إلا أنها لم تخف ايجابية المبادرة على الرغم مما تحتويه من مشاكل وخلفيات رفضت الكشف عنها. وقد أشارت المتحدثة في آخر حديثها أن لديها مجموعة من الأعمال الجديدة التي ستجمعها وتسوقها على شكل مجموعة كاملة. كما أنها في صدد البحث عن ممول لأعمالها باعتبارها  تمول كل أعمالها بإمكانياتها الخاصة ولها وعود من طرف المتعامل جيزي،وقد سلمت كما أوضحت طلبا للمتعامل نجمة وهي تنتظر رده الذي تأخر في الرد عنها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة