ريم غزالي رئيسا للشؤون العربية وشمال إفريقيا وعضو ملاحظ في الأمم المتحدة

ريم غزالي رئيسا للشؤون العربية وشمال إفريقيا وعضو ملاحظ في الأمم المتحدة

عُيِّنت خريجة ستار أكاديمي 3 الجزائرية

 ريم غزالي هذا الأسبوع، في بيروت كسفير لشؤون الطفل في الجزائر وفي الوطن العربي، من طرف أكاديمية المجتمع الجزائري التي يترأسها احمد شنة عندما زاروا بيروت لفتح رابع مكتب لهم هناك، حيث كُرِّمت برفقة السفير الجزائري في لبنان السيد إبراهيم حسين، كما كرمت معها الإعلامية المعروفة والمثيرة للجدل نضال الأحمدية من طرف ذات الأكاديمية، كما عُيِّنت عضوا ملاحظا في لجنة الأمم المتحدة بشمال إفريقيا ورئيس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لذات الأكاديمية التي تعتبر عضوا في لجنة الدول العربية.

وفي اتصال ريم غزالي بـ”النهار” مباشرة بعد التكريم من بيروت، عبّرت لنا عن سعادتها وشرفها الكبيرين بهذا التشريف الذي اعتبرته في حد ذاته تكليفا ومسؤولية كبيرة جدا، ألقيت على عاتقها للدفاع عن شؤون الطفل وإيصال معاناة وصوت الأطفال إلى المسئولين للنظر في وضعيتهم، خاصة وأننا نعرف معاناة الطفل في كل الوطن العربي وخاصة الطفل الفلسطيني والعراقي والصومالي وما أكثرهم، تضيف ريم.

كما أكدت أنها ستبذل قصارى جهدها في الدفاع عنهم وتقديم في كل ألبوم لها أغاني خاصة بالطفل الذي يعاني من نقص في كل المجالات حتى من ناحية الأغاني. من جهة أخرى، قالت ريم في ذات الإتصال إن من بين أولى مهامّها محاولة مساعدة الأطفال في الدخول المدرسي الجديد، وإقناع الأولياء بتسجيل أطفالهم في المدارس خاصة في القرى النائية، وأول نشاط ستقوم به ريم في مهمّتها النبيلة هو تطهير أكثر من 200 طفل في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الكريم وشراء لهم ملابس العيد خاصة للفقراء، كما ستتكفّل الأكاديمية التي تضم أكثر من 2500 إطار و19 مكتبا في دول مختلفة وتتطلع لفتح مكاتب في بلدان أخرى، بشراء كل مستلزمات الدخول المدرسي للأطفال المعوزّين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة