زاهر: “مصر في المونديال لأن الفوز على الجزائر في القاهرة أمر محسوم فيه”

زاهر: “مصر في المونديال لأن الفوز على الجزائر في القاهرة أمر محسوم فيه”

ذهب رئيس الاتحادية

المصرية لكرة القدم، سمير زاهر، ولأول مرة من خلال تصريحاته الصحفية، إلى أبعد الحدود عقب عودة منتخب بلاده بكامل الزاد من زامبيا ووصل به الأمر إلى درجة حسمه لنتيجة اللقاء الذي سيجمع المنتخب الجزائري بنظيره المصري يوم 14 نوفمبر القادم بملعب القاهرة لصالح منتخب بلاده حسب ما أكده في تدخل مباشر من زامبيا أول أمس لقناة المصرية 1 “نحن جد سعداء بالفوز الكبير الذي حققه منتخب بلادنا في زامبيا ولهذا أنا أهنيء كل اللاعبين والطاقم الفني الذي ساهم في صناعة هذا الانتصار الباهر الذي انتظره الملايين من الشعب المصري، كما أؤكد للجماهير المصرية أن طريق التأهل للمونديال أصبح معبدا ويمكن القول أن المباراة الأخيرة ضد المنتخب الجزائري بملعب القاهرة أمر محسوم فيه والفوز لا غبار فيه أمام الجزائر والدليل على ذلك أننا حققنا الأهم في اللقاءين الأخيرين عندما تمكنا من العودة بست نقاط على التوالي  خارج الديار، مما سيجعل لاعبينا يدخلون بمعنويات مرتفعة أمام المنتخب الجزائري ويجعلنا نقول أن المنتخب المصري في المونديال إنشاء الله”.

وتبقى تصريحات رئيس الاتحاد المصري منطقية بالنسبة له نظرا للضغط الذي عاشه منذ بداية التصفيات عندما فرض التعادل على الفراعنة بملعب القاهرة أمام زامبيا وتلقيهم هزيمة نكراء بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة أمام رفقاء الثلاثي جبور مطمور غزال مسجلي الأهداف في مرمى الحارس عصام الحضري، وبهذا لم يجد رئيس اتحاد الكرة المصري إلا اللجوء للتصريحات الصحفية لينقل بها الضغط إلى مرمى الحارس لوناس ڤاواوي قبل موعد التنقل إلى القاهرة لإجراء اللقاء المصيري المنتظر يوم 14 نوفمبر القادم.

اجتماع مرتقب بين زاهر وشحاتة لإيقاف البطولة المصرية

زيدان يحضر رسميا لمواجهة الجزائر

إستجاب أخيراالمدير الفني للمنتخب المصري للضغوطات التي مورست عليه وقرر رسميا توجيجة الدعوة لمهاجم بوريسيا دورتموند زيدان من أجل المشاركة في لقاء الجولة الأخيرة والحاسمة ضد المنتخب الوطني الجزائري، وقال المشرف الأول على الجهاز الفني لمنتخب الفراعنة في أحد البرامج الرياضية في الفضائيات المصرية أن المنتخب المصري بحاجة الى خدمات زيدان واللاعب أيضا هو بحاجة للعودة إلى المنتخب الوطني، قبل أن يضيف أن زيدان أخطأ في حق المنتخب ونال عقابه، وحضوره في مواجهة الجزائر بالقاهرة ضروري على حد قول شحاتة الذي سيعد كل العدة من أجل كسب تأشيرة التأهل للمونديال في القاهرة على حساب “الخضر”.

ولم ينف حسن شحاتة الأخبار التي تحدثت عن إمكانية إيقاف البطولة المصرية إلى ما بعد موقعة القاهرة يوم 14 نوفميبر القادم، حيث صرح أنه سيجتمع مع المسؤول الأول في الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر من أجل ترسيم ذلك، واعتبر شحاتة أنه من الأفضل توقيف البطولة من أجل السماح للمنتخب بالتحضير في ظروف أحسن لمواجهة الحسم ضد الجزائر وتفادي إصابة اللاعبين في لقاءات البطولة.

اتحاد الكرة يمنع إشراك الدوليين في منافسة الكأس والأهلي يعترض

تحسبا للمواجهة الحاسمة ليوم 14 نوفمبر القادم، راسل إتحاد الكرة المصري فرق البطولة المصرية، يمنع من خلالها إشراك العناصر الدولية في كل فريق من المشاركة في التصفيات الخاصة بمنافسة الكأس المنتظر أن تنطلق الأيام القادمة، وهو القرار الذي اعترضت عليه إدارة الأهلي التي تمول المنتخب الأول بـ9 عناصر دولية، حيث وجدت في هذا القرار، أن الاتحاد أراد معاقبة الأهلي بأفضاله علي المنتخب الوطني مؤكدة رفض الإدارة الأهلاوية لهذا القرار خاصة أنها تركز في أهدافها الموسمية علي اللعب علي جميع الجبهات بالنظر إلي العائدات المالية من المشاركة في جميع المنافسات.

يدرس قرار توقف البطولة ومعسكر طويل المدى والإعلاميون يحذرون

في نفس السياق لضمان إستعدادات جادة لموعد 14 نوفمبر أمام المنتخب الجزائري، أشار رئيس إتحاد الكرة المصري “سمير زاهر” مباشرة بعد نهاية مواجهة فريقه أمام منتخب زامبيا الذي أفضي إلي فوز فريقه بطريقة أثارت الكثير من الشكوك، حيث اقترح إمكانية إتخاذ هيئته قرار توقف البطولة طيلة الشهر الحالي وإلي غاية موعد المباراة الحاسمة من أجل إقامة معسكر طويل المدى وسط خلافات حول مدي ناجعة هذا المعسكر في استعادة التشكيلة لقوتها، خاصة بعد المستوي الباهت في المباراة الفارطة أمام زامبيا ويبقي القرارالنهائي حسب نتيجة مواجهة أمس بين الجزائر والمنتخب الرواندي ،وقد لقي مقترح رئيس إتحاد الكرة المصري تحذيرات الإعلام المصري من مغبة وسلبيات التربصات طويلة المدي وآثارها العكسية علي مردود الفريق .

الإعلام المصري مهتم بآراء الشارع الجزائري

ومباشرة بعد عودة الأمل في الذهاب إلي المونديال علي ضوء نتيجتي لقاء الفريقين ولقاء البارحة أمام رواندا سارعت القنوات المصرية إلي إجراء اتصالات هاتفية مع عدد من أنصار الخضر لمعرفة آرائهم بخصوص لقاء 14 نوفمبر وكيف يرون مواجهة فريقهم أمام رواندا التي جرت البارحة، حيث تلقي العديد من الجزائريين اتصالا من قنوات “الحياة”،”المصرية الأولي” ،إذاعة الشباب والرياضة” وكان التركيز في الأسئلة علي لقاء أمس الذي يبدو أن المصريين يتابعون كل كبيرة وصغيرة من خلال التحضيرات والاهتمام الذي لاقاه من قبل الشارع المصري حيث كان محل متابعة عبر قناة “آرتي” لكل فئات الشعب المصري في الساحات العمومية والمقاهي.

عدم الاهتمام بما ينشر في الإعلام الجزائري من الآن فصاعدا

وفي الوقت الذي كانت الجرائد الجزائرية تحت مجهر الإعلاميين المصريين، قبل مواجهتي بداية الأسبوع الحالي من خلال تحليل كل كبيرة وصغيرة كشفت مصادر مصرية انقلاب في هذه السياسة من خلال عدم الاهتمام من الآن  فصاعدا بما يتم نشره والسماح لأشبال شحاتة بالتركيز علي المباراة وتحضير الرأي المصري علي الوقوف  والدعم المنقطع النظير لفريقهم خاصة ان المنتخب المصري يملك أفضلية الاستقبال علي أرضه وبالتالي تسيير كيفية فرض ضغط علي المنتخب الجزائري علي الطريقة الإعلام المصري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة