''زاهـــــر هو من حرّض المشاغبين على الإعتداء على حافلة الجزائر''

''زاهـــــر هو من حرّض المشاغبين على الإعتداء على حافلة الجزائر''

فجّر الإعلامي المصري أحمد شوبير مفاجأة من العيار الثقيل،

 عندما أكد أن أحد أعضاء مجلس إدارة الإتحاد المصري، في إشارة صريحة منه الى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر، قام بالإجتماع مع بعض المشجعين قبل مباراة مصر والجزائر التي أقيمت نوفمبر الماضي، داخل مبنى الاتحاد وطالبهم بمهاجمة البعثة الجزائرية أثناء ذهابها إلى الملعب، في اعتراف صريح من قبل شوبير للمؤامرة الدنيئة التي قام بها زاهر تجاه لاعبي المنتخب الوطني الجزائري والتي جعلت الأمور تنفجر بين الجزائر ومصر.

إلى ذلك أعرب الإعلامي أحمد شوبير عن استيائه الشديد من الأنباء التي أكدت فرحة البعثة المصرية بالعقوبات التي أصدرتها ”الفيفا” بحق مصر بعد الإعتداء على بعثة الجزائر في مطار القاهرة قبل ساعات من مباراة الفريقين في الجولة الختامية للتصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وقال شوبير في برنامجه على إذاعة ”الشباب والرياضة” أن البعثة المصرية الموجودة بسويسرا لحضور جلسة الإستماع الخاصة بالإعتداءات قد أعربت عن سعادتها الشديدة بعد علمها بالعقوبات التي أقرها ”الفيفا”، والتي نصت على نقل مباراتين للمنتخب خارج القاهرة مع توقيع غرامة ٠٠١ فرنك سويسري، وهو الأمر الذي أثار استياءه، ذلك أن العقوبة كبيرة أو صغيرة فهي تمثل إدانة لمصر والمصريين. ومن جانبه، نفى عمرو وهبي مدير إدارة التسويق بالاتحاد المصري في مكاملة هاتفية مع شوبير صحة ما تردد عن فرحة البعثة المصرية بالعقوبات، مؤكداً أنها في النهاية تعتبر إدانة للجانب المصري سواء كانت مخففة أو كبيرة.

وأوضح وهبي أن القضية تمت مناقشتها بناءً على تقارير ما قبل المباراة وأن الجانب الجزائري لم يتقدم بشكوى ضد نظيره المصري أمام ”الفيفا”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة