زبدي: ملبنات خاصة تسرق 100 مليون دولار من بودرة الحليب لإنتاج الياوورت

زبدي: ملبنات خاصة تسرق 100 مليون دولار من بودرة الحليب لإنتاج الياوورت زبدي

قال مصطفى زبدي رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، إن 15 من المائة من بودرة الحليب يتم سرقتها من قبل الملبنات.

وأكد زبدي بأن هذه الملبنات الخاصة توجّه 100 مليون دولار من البودرة لإنتاج مشتقات الحليب، من الياوورت والأجبان والألبان وغيرها.

ودعا زبدي الذي نزل ضيفا على حصة الحوار الإقتصادي بالجزائرية الثالثة، إلى ضرورة تشديد العقوبات على المتلاعبين ببودرة الحليب.

وقال بأن اقتصار العقوبة على وقف تزويد الملبنة بالبودرة لا يمكنه أن يوقف مثل هذه التصرفات، ولكن ينبغي مقاضاة المخالفين.

واعتبر زبدي بأن الدولة في هذه الحالة تدعم الياوورت والأجبان بدل الحليب، بالنظر للكميات التي توجه لإنتاج مشقات الحليب.

واستغرب رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، تكليف ديوان الحليب بترقية الإنتاج المحلي من الحليب، واستيراد البودرة في نفس الوقت.

وقال زبدي إن ديوان الحليب فشل في مهمته، لأنه ومنذ 2007 لم يستطع وقف استيراد البودرة ولكن بالعكس رفع الكمية.

وحول المشاكل التي يواجهها المستهلك بخصوص حليب الأكياس، أكد بأن الإشكال ليس واحدا بل هي مشاكل عديدة.

بداية من الندرة إلى الأسعار غير المحترمة رغم تقنينها، وصولا إلى نوعية هذا الإنتاج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة