زراعة الدلاع الأحمر: نشاط فلاحي مزدهر بدائرة الطيبات بولاية ورقلة

يشهد نشاط زراعة البطيخ ” الأحمر” المعروف ب ” الدلاع”  ازدهارا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة على مستوى دائرة الطيبات التي تقع على بعد حوالي 200 كلم من عاصمة الولاية حيث تطمح هذه المنطقة إلى أن “تتخصص” في هذا  النوع من النشاط الفلاحي وأوضح  رئيس القسم الفرعي للفلاحة على مستوى هذه الدائرة  بأن هناك جهود تبذل من أجل تطوير زراعة البطيخ الأحمر بهذه المنطقة التي شهدت نجاحا كبيرا وتمكين هذا النوع من الإنتاج الفلاحي من أن يحتل مكانة مرموقة ويساهم بفعالية في تنمية الاقتصاد المحلي .

وحسب – نفس المتحدث- فان زراعة البطيخ “الأحمر” بهذه المنطقة من الوطن التي تتوفر على كميات معتبرة  من المياه الجوفية  ظلت تحظى باهتمام متزايد من طرف الفلاحين بالجهة مما كان له الأثر الايجابي على توسع المساحات المزروعة بهذا النوع من الفاكهة الموسمية لتصل إلى 115 هكتار من بينها 80 هكتارا ببلدية الطيبات و20 هكتارا ببلدية بن ناصر و 15 هكتارا ببلدية المنقر.

وذكر ذات المسؤول أن كمية الإنتاج المتوقع بلوغها هذه السنة بالمنطقة تقدر في المجموع ب 57.500 قنطار من البطيخ “الأحمر” تتقدمها بلدية الطيبات ب40.000 قنطار  ثم بلدية  بن ناصر 10.000 قنطار و المنقر ب 7.500 قنطار.

ومن جهته أشار رئيس دائرة الطيبات إلى تضاعف الإنتاج من البطيخ الأحمر هذه السنة مقارنة بالسنة التي سبقتها و ذلك بنسبة تقدر ب70 في المائة   مؤكدا على أن سياسة تشجيع فلاحي المنطقة للمضي قدما في إنتاج “الدلاع” ستتواصل عن طريق تخصيص المزيد من الأراضي الفلاحية الجديدة  المستصلحة مع العمل على توفير مياه السقي من خلال انجاز و تجهيز آبار الري الفلاحي .

وأكد – ذات المسؤول – أيضا الاستمرار في تشجيع الفلاحين على إنتاج محصول البطاطس قصد تنويع الإنتاج الفلاحي بمنطقة الطيبات حيث من المنتظر أن يتم تخصيص عبر البلديات الثلاث للدائرة مساحة تقدر ب 500 هكتار لإنتاج البطاطس التي يصل مردودها اليوم في الهكتار الواحد إلى 300 قنطار.

ويندرج ضمن هذا التصور – حسب ما ذهب إليه رئيس القسم الفرعي للفلاحة- تنظيم عيد “الدلاع” في طبعته الرابعة  الذي احتضنت فعالياته أمس السبت دائرة الطيبات والذي يعد ترجمة عملية من أجل بلوغ الأهداف المسطرة حيث يتوخى من هذه التظاهرة تثمين هذا المنتوج الفلاحي من خلال التعريف بما تحقق من إنتاج ” وفير ” في الإنتاج  وما تتوفر به المنطقة من فرص واعدة لتطوير هذا المحصول

وقد  اشتمل المعرض المقام بالمناسبة والذي ضم نحو 50 عارضا قدموا من مختلف مناطق دائرة الطيبات إلى جانب مشاركة بعض المؤسسات و الهيئات العمومية  على غرار مراكز التكوين والتعليم المهنيين و الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي ومركز التكوين و الإرشاد الفلاحي على تقديم عينات متنوعة من البطيخ الأحمر الذي يتم إنتاجه بدائرة الطيبات والمعروف بجودته و بمذاقه الرفيع.

وتطمح  السلطات المحلية إلى ترسيم هذه التظاهرة لترتقي إلى موعد سنوي  وتأخذ بذلك طابع المناسبات الاقتصادية و التجارية  المتميزة و الخاصة بهذا المحصول على غرار ما هو جار العمل به على مستوى عدد من مناطق الوطن الأخرى التي تشتهر بإنتاج بعض أنواع الخضر و الفواكه و من بينها أعياد  الفراولة و الكرز .

وللإشارة فان دائرة الطيبات تتوفر إلى جانب هذا النوع من الزراعات الحقلية على ثروات من النخيل تقدر في المجموع  ب 93.406 نخلة من بينها 59.405 نخلة من نوع “دقلة نور” و 28.034  نخلة من النوع الذي يدعى “الغرس” فيما هناك 5.970 نخلة تنتج النوع المسمى ب ” الدقلة البيضاء” التي تدخل في صناعة عدة أدوية ومستحضرات طبية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة