زرهوني أفضل من الآذان برأي التلفزيون

زرهوني أفضل من الآذان برأي التلفزيون

شهد أستوديو التلفزيون

الذي تُبث منه نشرة أخبار الثامنة ليلة الأحد الماضي حالة توتر أعقبها تلاسن بين رئيس التحرير والمشرف على الإخراج في خلية التقني، بسبب تزامن موعد آذان صلاة المغرب مع بث تصريح أدلى به وزير الداخلية يزيد زرهوني.ما جرى هو أن رئيس تحرير نشرة الثامنة فضل عدم قطع التصريح المسجل لزرهوني وتأجيل بث آذان الصلاة، على عكس موقف المخرج الذي فضل قطع بث التصريح إلى حين الانتهاء من بث آذان الصلاة. وقد فرض رئيس التحرير رأيه حيث تأجل بث الآذان لسبع دقائق، رغم وجود تعليمة صريحة توصي بقطع أي بث مهما كان في حالة تزامنه مع موعد الآذان، وهي التعليمة التي تطبق حتى عندما يجري بث خطابات أو تصريحات للرئيس بوتفليقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة