زرهوني: ''تصريحات الجنرال فرونسوا بوش والتر تشبه عرضا بمسرح كابوكي الياباني''

زرهوني: ''تصريحات الجنرال فرونسوا بوش والتر تشبه عرضا بمسرح كابوكي الياباني''

فضّل نور الدين يزيد زرهوني وزير الداخلية والجماعات المحلية، الرد على تصريحات الجنرال الفرنسي فرونسوا بوش والتر

فضّل نور الدين يزيد زرهوني وزير الداخلية والجماعات المحلية، الرد على تصريحات الجنرال الفرنسي فرونسوا بوش والتر، الملحق العسكري السابق بالسفارة الفرنسية بالجزائر، الذي اتهم الجيش الجزائري بقتل الرهبان السبعة بمنطقة تبحرين بولاية المدية في أفريل 1997،  بطريقة هزلية، والذي يعد أول رد رسمي لوزير الداخلية.

وقال المسؤول الأول عن القطاع على هامش إشرافه أمس على مراسيم إنهاء مشروع وضع محطات سيميولوجية عبر مركز البحث قي علم الفلك والفيزياء الفلكية ”الكراغ” بالجزائر، بأن هؤلاء الذين اتهموا الجيش الجزائري بقتل الرهبان السبعة، يريدون إفتاء وسرد حكايات في الخفاء  لا أكثر ولا أقل، أي رفض التعليق على الموضوع، وفضل الرد بطريقة هزلية واستهزائية، بحيث أضاف قائلا:” بالنسبة لي إن هذه الحكاية تذكرني بالمسرح الكابوكي الياباني، أين تقدم العديد من عرائس الڤراڤوز على الرقص بخشبة المسرح، و من خلفهم تجد ”الراوي” الذي لا يتأخر في سرد وحكاية تفاصيل القصة وتلك الرقصة، وعليه فإن تصريحاتهم  تذكرني بالمسرح”، ليضيف مؤكدا بأن منصة العرض موجودة بباريس ولكنني أنا وزير الداخلية والجماعات المحلية بالجزائر”.  وتجدر الإشارة؛ بأن تصريحات وزير الداخلية تعد أول رد رسمي على اتهامات الملحق الفرنسي السابق بالسفارة الفرنسية بالجزائر، خاصة وأن القضية قد أخذت منحى آخر بعد استفاقة الجنرال بوش والتر من نومه بعد مرور 13 سنة عن قضية اغتيال الرهبان على يدي الجيا التي كانت في تلك الحقبة تحت إمرة أبو عبد الرحمان واسمه الحقيقي جمال زيتوني، إذ قال الجنرال أن أحد رجال المؤسسة العسكرية الجزائريين أخبره بأن الجيش الجزائري هو المسؤول عن مجزرة اغتيال الرهبان السبعة بتبحيرين خطأ، ورد عليه ساركوزي برفع السر العسكري عن القضية، ثم تدارك ما قاله بأن إحياء القضية من شأنه تعكير العلاقات مع الرئيس الجزائري الذي يسعى ساركوزي للمحافظة عليها.      


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة