زرهوني لا ينسى الأصدقاء

زرهوني لا ينسى الأصدقاء

قام وزير

الداخلية يزيد زرهوني مباشرة بعد تشييع جنازة المجاهد رابح بوعزيز بمربع الشهداء بمقبرة العالية، بالتوجه إلى قبر أحمد مدغري، وزير الداخلية السابق في حكم الرئيس الراحل هواري بومدين، للوقوف على قبره وقراءة الفاتحة عليه. ويعتبر وزير الداخلية في حكم الرئيس الراحل هواري بومدين، من أصدقاء وزير الداخلية يزيد زرهوني، عندما كان على رأس جهاز المخابرات العسكرية في حكم بومدين، ويجمعهم ماضيا مشتركا في إدارة الملفات الأمنية بعد استقلال الجزائر، وهي الحادثة التي جعلت الكل يندهش من وفاء هذا الوزير لصديقه ومسؤوله السابق حتى وهو في القبر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة