زرهوني لـ “النهار”: “انتهينا من تحضير الإطارات والتقسيم الإداري سيكون قريبا”

زرهوني لـ “النهار”: “انتهينا من تحضير الإطارات والتقسيم الإداري سيكون قريبا”

أعلن عن مراجعة مصالحه لبعض النقاط

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية، نورالدين يزيد زرهوني، عن إنهاء مصالحه توفير كافة الإطارات المؤهلة لاعتلاء مناصب جديدة بموجب التقسيم الإداري الجديد، وأضاف في تصريح خص به “النهار”، أمس، على هامش مراسيم افتتاح الدورة الخريفية لمجلس الأمة، أن الشروع في عملية التقسيم رسميا ستكون في أقرب الآجال، حيث قال في هذا الشأن “لقد حضّرنا كافة الإطارات المؤهلة للمناصب الجديدة التي تم إقرارها بموجب التقسيم الرسمي، وتنقصنا إلا عملية التقسيم، كون مصالح الوزارة بصدد مراجعة بعض النقاط في التقسيم الإداري المقترح على الرئيس بوتفليقة”. هذا وأشار زرهوني، إلى القيام بحركة في صفوف رؤساء الدوائر لاحقا.
وكان وزير الداخلية، قد كشف خلال اللقاء الذي جمع الرئيس بوتفليقة برؤساء المجالس الشعبية البلدية، أن الأسباب التي حالت دون التعجيل بتطبيق التقسيم الإداري الجديد، تكمن في انعدام إطارات محلية مؤهلة لتعيينها في المناصب الجديدة، إلى جانب إعلانه عن العمل على توفير إطارات وتكوينهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة