زرهوني يؤكد إمكانية تعويض بعض معتقلي الصحراء الذين تعرضوا إلى أضرار

زرهوني يؤكد إمكانية تعويض بعض معتقلي الصحراء الذين تعرضوا إلى أضرار
  • قال وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين يزيد زرهوني، أن عملية التقسيم الإداري الجديد جد متقدمة حاليا، مشيرا إلىأنه لم يتم تحديد عدد الولايات المنتدبة الجديدة وتبقى مجرد مقترحات في انتظار المصادقة عليها من طرف الحكومة، ورجّح الوزير فيسياق آخر، امكانية تقديم الحكومة لتعويضات لمعتقلي الصحراء الذين تضرروا بعد ثبوت براءتهم 
  • أوضح نور الدين يزيد زرهوني في تصريحه أمس، على هامش أشغال مجلس الأمة، أنه يمكن للحكومة تعويض بعض معتقلي الصحراءالذين تضرروا من الإعتقال وثبتت براءتهم “غير أن عددهم يبقى قليلا”، مشيرا في ذات الوقت، إلى أن الإشكالية المطروحة في هذاالشأن هي إعادة هؤلاء وإدماجهم في مناصب عملهم قائلا “إن أغلبية هؤلاء الأشخاص تمت تسوية وضعيتهم بصفة أو بأخرى” 
  • وبخصوص مشروع التقسيم الإداري الجديد، قال وزير الداخلية “أنه لم يتم التوصل بعد إلى تحديد عدد الولايات المنتدبة وتبقى مجرد مقترحات في انتظار فصل الحكومة بالمصادقة على المشروع عقب الإنتخابات الرئاسية، مبرزا أن التمثيل الإنتخابي على المستوى المحلي سيتأثر بالتقسيم الجديد مستقبلا

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة