زرهوني يتسامح والإدارة ترفض!

زرهوني يتسامح والإدارة ترفض!

لم يجد مواطنو دائرة عين وسارة

 في ولاية الجلفة تفسيرا لتصرفات رئيس الدائرة، الذي أعطى تعليمات صارمة بمنع استقبال أي ملف لاستخراج وثيقة بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر ”البيومتريين” الإلكترونيين للمواطنين الملتحين، رغم أن الوزير نور الدين يزيد زرهوني كان واضحا في هذه المسألة، وقال إن الإدارة ستمنحهم الوثائق وعليهم تحمل المسؤولية في مطارات العالم وأجهزتها الأمنية، غير أن ”السي رئيس الدائرة”، اتخذ مبادرةً شخصيةً لمنع المواطنين من حقهم في وثائق الهوية والسفر!.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة