زرهوني يدعو البلديات لإسترجاع مواردها المالية وتحيين كراء ممتلكاتها…الداخلية ستشرع في تحويل الملفات وأرشيف الولايات في إطار التقسيم الإداري الجديد تدريجيا

زرهوني يدعو البلديات لإسترجاع مواردها المالية وتحيين كراء ممتلكاتها…الداخلية ستشرع في تحويل الملفات وأرشيف الولايات في إطار التقسيم الإداري الجديد تدريجيا

صرح وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين يزيد زرهوني، أن تحويل ملفات وأرشيف الولايات الأم إلى الولايات المنتدبة سيتم تدريجيا في إطار التقسيم الإداري الجديد، داعيا البلديات إلى استغلال ما هو متوفر على مستواها من موارد مالية واسترجاع ما تملكه من موارد.
وأوضح زرهوني في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، على هامش زيارة التفقد التي قام بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى ولاية البليدة، أن “كل الملفات الجارية المسيرة من طرف الولايات الأم، ستحوّل تدريجيا إلى الولايات المنتدبة؛ لأنه لا يمكن القيام بذلك في وقت وجيز”.
ويستلزم هذا المسعى ـ حسب الوزير ـ تعيين أولا الولاة المنتدبين و”ذلك ما سنحاول القيام به”، كما قال “في أقرب الآجال وكذا التعيين التدريجي للموظفين وتحويل الملفات إلى هذه الولايات”.
وفي نفس السياق، أشار الوزير إلى أهمية الاصلاحات المالية في هذه العملية، موضحا أنه “لا يكفي مراجعة قانون البلديات دون القيام بإصلاحات مالية”، مضيفا أنه قد تم في هذا الصدد اتخاذ إجراءات “والآن اتضحت لنا الرؤية فيما يخص هذا الجانب”.
وقال زرهوني أن قانون البلديات الجزائري لا يختلف عن قوانين البلديات في البلدان المتقدمة من حيث الصلاحيات، “فالإختلاف الجوهري يكمن في الموارد والتكوين والموظفين”، داعيا في ذات الوقت فيما يتعلق بنقص الوسائل المخصصة لبعض البلديات، إلى “استغلال ما هو متوفر على مستواها من موارد مالية”.
وأشار زرهوني في هذا الصدد، إلى أنه “على البلديات أن تشرع في استرجاع ما تملكه من موارد”، مشيرا على سبيل المثال إلى المحلات التجارية التي “تؤجر ـ كما قال ـ بـ 100 دج، بينما يمكن تحيين سعر الكراء بما يطابق الأسعار الحالية”، مضيفا أن الحضائر واللوحات الإشهارية الضوئية تشكّل أيضا موارد مالية يمكن للبلديات أن تستفيد منها قبل المطالبة بوسائل إضافية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة