زرواطي: قانون المالية لسنة 2020 يتضمن إنشاء مرصد الوطني للتنوع البيولوجي

زرواطي: قانون المالية لسنة 2020 يتضمن إنشاء مرصد الوطني للتنوع البيولوجي

أعلنت وزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي عن تسجيل في مشروع قانون المالية لسنة 2020  المرصد الوطني للتنوع البيولوجي.

الذي يعد بمثابة “آلية قوية” للمحافظة على رأس  المال الطبيعي للجزائر و تنوعها البيولوجيي.

وأكدت الوزيرة خلال يوم اعلامي حول التنوع البيولوجي الذي نظم بمناسبة اليوم  العالمي للتنوع البيولوجي أن المرصد الوطني للتنوع  البيولوجي سيجمع كفاءات وطنيةتعمل على إيجاد آليات للمحافظة على الثروة  الطبيعية و الحيوانية للبلاد مضيفة أن “هذا المرصد كفيل كذلك بحماية الثروة  الطبيعية من القرصنة”.

وبعد ان ذكرت بالاستراتيجية ومخطط العمل الوطنيين للتنوع البيولوجي  2016-2030 تحت عنوان “التنوع البيولوجي من اجل التنمية الاقتصادية و الاجتماعية المستدامة و التكيف مع التغير المناخي”.

أكدت ان الهدف الأسمى الذي  ترنو إليه وزارة البيئة و الطاقات المتجددة هو “إدراج التنوع البيولوجي في  استراتيجيات و مخطط العمل الخاص بالقطاعات المختلفة مثل الطاقة و الصناعة و  المناجم و الفلاحة و الصيد البحري و السياحة إلخ.”.

كما ذكرت في ذات الاطار أنه تم تنصيب لجنة قطاعية مشتركة للتنوع البيولوجي  تتكون من 25 قطاعا معني بهذا المجال.

مضيفة أن هذه اللجنة تتولى إدارة و متابعة  و تقييم و تنفيذ الاستراتيجية الوطنية وتدعم القطاعات في تطوير مخططات عملها  وفقا للهدف الثالث من الاستراتيجية المتعلق بإدراج جميع القطاعات في التنوع  البيولوجي.

وحتى يتسنى للقطاعات تحقيق ذلك ستنظم وزارة البيئة و الطاقات المتجددة  بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية في شهر جوان القادم ورشة تكوينية  لصالح ممثلي القطاعات حول كيفية إدماج التنوع البيولوجي في الاستراتيجيات  القطاعية.

يذكر ان الاستراتيجية  ومخطط العمل الوطنيين للتنوع البيولوجي 2016-2030  سطرت أربعة أهداف رئيسية يأتي في مقدمتها تكيف اطار مؤسساتي و استراتيجي  يليه تطوير و تقاسم و تقييم المعارف.

من أجل تحقيق تنمية مستدامة شاملة ثم  المحافظة على رأس المال الطبيعي الجزائري و إصلاحه و أخيرا تثمين التنوع  البيولوجي من أجل اقتصاد أخضر.

كما يوجد من بين اهداف هذه الاستراتيجية “الاستثمار في الانظمة البيئية  الطبيعية ذات القيمة العالية لاسيما تثمين الفروع الرئيسية للتنوع البيولوجي  التي تساهم في خلق مناصب شغل دائمة و تحقيق أرباح للسكان المحليين و الحد من  الاستيراد في إطار النموذج الجديد للنمو الاقتصادي خارج المحروقات”ي تقول  زرواطي.

و بعد أن أكدت الوزيرة  ان التنوع البيولوجي يلعب دورا حاسما في الأمن  الغذائي و بالتالي في صحة الانسان ذكرت في ذات الاطار أن صناعة الأدوية  بأكملها تعتمد على التنوع البيولوجي حيث يعتمد 70 بالمائة من سكان العالم على  النباتات في علاجاتهم و 40 بالمائة من الأدوية الموصوفة من قبل الأطباء تحتوي  على مكونات نباتية و حيوانية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة