زطشي: ” اليوم الجمعة لازم نقول الحق..هذا ما حدث في إجتماع ورقلة”

زطشي: ” اليوم الجمعة لازم نقول الحق..هذا ما حدث في إجتماع ورقلة”

كشف رئيس الإتحاد الجزائري، خير الدين زطشي، عن قرارات إجتماع المكتب الفيدرالي بولاية ورقلة والذي يتضمن إستشارة الأندية قبل برمجة مباريات في تاريخ الفيفا.

ونزل رئيس الإتحاد الجزائري خير الدين زطشي ضيفا على القناة الإذاعية الأولى صبيحة اليوم الجمعة لخص فيها سنة 2019 المليئة بالنجاحات قائلا:

“أريد أن أؤكد أن العلاقة جد جيدة مع مدوار، أما بالنسبة لما يحدث بين الرابطة والأندية والمشاكل الكثيرة، أؤكد أنني لست متفقا على هذه القرارات”.

وأضاف: ” الرابطة تمر بضغوطات كبيرة ، والأندية لا تسهل الأمور في بعض الأحيان”.

وكشف زطشي عن قرارات إجتماع المكتب الفيدرالي بورقلة قائلا: “الإتحادية والمكتب الفيدرالي في إجتماع ورقلة إشترط على موافقة الأندية قبل برمجة المباريات في تواريخ الفيفا”.

وأضاف: ” اليوم الجمعة ويجب أن أقول الحق… والشيء الذي قلناه في ورقلة مدوار كان غائبا، حضر الإجتماع هرادة والأمين العام”.

“الأمين العام طلب الإذن من أجل برمجة مباريات متأخرة في تاريخ الفيفا، رد المكتب الفيدرالي بعد التشاور والنظر إلى تراكم 10 مباريات متأخرة وافقنا ما دام لا يوجد لاعبين في المنتخب الوطني، وقلنا أنه يتوجب تسهيل الأمور من أجل برمجة مباريات متأخرة في تواريخ الفيفا بشرط أن لا تلعب في نفس اليوم مع المنتخب الوطني “.

وأضاف: ” عضو من المكتب الفيدرالي تحدث وقال إذا كان هناك لاعبين دوليين في الأندية ، قلنا يتوجب إستشارة الأندية حتى لا تكون مشاكل معهم”.

وأضاف: “تركنا الحرية للرابطة من أجل إتخاذ الإجراءات، ما هو هدف الإتحادية من أجل خلق المشاكل بين الرابطة والأندية”.

“طلبو منا الإذن من أجل تسريح المباريات بموافقة الأندية وبموافقة القوانين،  قلنا في المحضر بأن الرابطة طلبت منا الإذن وتطبق الإجراءات القانونية”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=730185

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة