زعلان: «انتهى عهد كلٌ ناقل يخدم وحدو»

زعلان: «انتهى عهد كلٌ ناقل يخدم وحدو»

كشف وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغاني زعلان، بأنه أعطى تعليمات للمدير العام للنقل بوزارة الأشغال العمومية والنقل، لمباشرة مفاوضات شاملة مع كل النقابات الممثلة للناقلين على المستوى الوطني، وهذا من أجل تنظيم قطاع النقل البري للمسافرين، خاصة بسبب الفوضى التي يعرفها القطاع، خاصة ما تعلق منه بالناقلين الخواص.

ومن جملة ما تم التفاوض عليه مع نقابات وممثلي الناقلين، قال زعلان إنه يتم التحضير لمشروع يخص تجميع الناقلين الخواص الذين يملكون من حافلة إلى ثلاث حافلات في إطار شركات للنقل الخاصة، تتكون من 40 إلى 50 حافلة يسيرها ناقل واحد ويحدد الخطوط البرية التي يعمل فيها ونظام النقل الذي يعتمده والتوقيت، وكل ما تعلق بالحافلات التي يسيرها.
وقال، زعلان، خلال الندوة الصحافية التي نظمها، أمس، خلال إشرافه على دخول أزيد من 60 حافلة لنقل المسافرين تابعة لمؤسسة «إيتوزا» بالجزائر العاصمة إطار العمل، إن مصالحه تعمل على تحسين مستوى الخدمات وتهيئة كل الحافلات القديمة التي تمتلكها المؤسسة والتي يقارب عددها 800 حافلة، مؤكدا بأن الوزارة ستعتمد في الوقت الحالي على إعادة التهيئة، وهو ما يدخل في إطار تحسين الخدمات، فضلا عن توحيد التذاكر لصالح المسافرين.
وبخصوص مؤسسات نقل الأجرة، التي تم استحداثها عن طريق تكنولوجيات الإعلام والاتصال، والتي دخلت حيز النشاط في الوقت الحالي، قال زعلان بأن مصالحه بالتنسيق مع وزارة البريد الاتصال السلكي واللاسلكي والرقمنة، ستنظم عمل هذه الشركات، مؤكدا بأن هذه الشركات لها إيجابياتها كما لها سلبيتها، خاصة وأن أصحاب سيارات الأجرة قد قاموا بالاحتجاج على هذه الشركات، مؤكدا بأنه سيتم تنظيمها قريبا وفق نصوص قانونية.
وبخصوص إضراب تقنيي الجوية الجزائرية الذي تم الإعلان عن الشروع فيه بداية من هذا الأسبوع، قال زعلان بأن المديرية العامة للجوية الجزائرية قد استدعت، أمس، ممثلي 23 نقابة تابعة لعمال الجوية الجزائرية، أين شرعت في التفاوض معهم من أجل إيجاد الحلول للمشاكل التي يعانون منها، بالإضافة إلى البحث عن سبل تلبية مطالبهم، مؤكدا بأن كل مطالب وحقوق عمال الجوية سيتم تلبيتها فور الخروج من الأزمة والوضعية المالية الصعبة التي تعيشها الشركة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة