زغماتي: الجامعة الجزائرية ولدت إطارات شباب فكيف نسمح للخارج بإحتضانهم

زغماتي: الجامعة الجزائرية ولدت إطارات شباب فكيف نسمح للخارج بإحتضانهم

قال وزير العدل، بلقاسم زغماتي، اليوم الثلاثاء، أن “الجامعة الجزائرية ولدت إطارات شباب أكفاء فكيف نسمح لهم بالهجرة ومغادرة البلاد”.

وأكد زغماتي، خلال لقاء فعاليات المجتمع المدني بولاية عين الدفلى، أن “الشباب الجزائري برهنة على قدرات الجامعة الجزائرية”.

وأوضح زغماتي أن “هؤلاء الشباب اقنعوا العالم بالجامعة الجزائرية، لكن من المؤسف أن لا نستطيع إبقاء هؤلاء لدينا في البلاد”.

وأشار زغماتي قائلا “هل توجد ام تبعد اولادها عنها، الجزائر هي من انجبت هؤلاء الإطارات، فكيف لها ان تسمح بهجرتهم”.

وصرح وزير العدل “والله والله لو ينهض شهدائنا اليوم سيقومون بإعدامنا جميعا، وهذا شيء خطير وخطير جدا”.

ودعا زغماتي للإهتمام بإطارات الشباب، والإهتمام بالجالية بالخارج وبحث سبل استرجاعهم واستغلال كفاءاتهم.

وتطرق بعد ذلك وزير العدل إلى ملف المرأة الجزائرية، وقال زغماتي “أن المدرسة الجزائرية أصبحت رمزا لنجاح المرأة الجزائرية”.

موضحا أن “المرأة الجزائرية أنجبت أولاد وقمنا بتربيتهم في ظروف قاهرة، ماكان لغيرها أن تصمد أمام كل هذا”.

واوضح زغماتي أنه وإعترافا لهذا الجميل أعطى الدستور مكانة مرموقة للمرأة الجزائرية “عكس مايقال هنا وهناك”.

وقال زغماتي “مشروع تعديل الدستور دستر عدم الإعتداء على المرأة في كل الأماكن ومنع منعا باتا الإعتداء عليها”.

وأكد زغماتي أن “كرامة وحرمة ومكانة المرأة مرموقة في الدستور الجزائري”.

وبخصوص مجال الحقوق والحريات، أوضح زغماتي أن “كل ما يتعلق بالحريات والحقوق المضمونة دستوريا فهي تدابير ملزمة لجميع مؤسسات الدولة”.

مشيرا في السياق ذاته أن “حرية التعبير مضمونة في الدستور، لكن الإعتداء على حقوق وحرية الغير شيئ غير مقبول ومرفوض دستوريا”.

كما تضمن مشروع تعديل الدستور أيضا حرية إنشاء الجمعيات، نفس الشيء بالنسبة للصحافة.

وقال زغماتي بهذا الخصوص أنه “لا يمكن توقيف نشاط أي صحيفة إلا بإستصدار حكم قضائي”.

وأضاف وزير العدل أن “تغيير النظام يتم بإعادة بناء المؤسسات، وبناء المؤسسات يمر على المسار الإنتخابي”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=910732

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة