إعــــلانات

زغماتي: “الجزائر تقع قرب أحد أكبر مراكز إنتاج وتهريب المخدرات في العالم”

زغماتي: “الجزائر تقع  قرب أحد أكبر مراكز إنتاج وتهريب المخدرات في العالم”

أكد وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، اليوم الاثنين، أن الجزائر قلقة، إزاء المنحى المقلق للجريمة السيبرانية.

واعتبر الوزير، أن الجزائر، “تظل على قناعة بأن التنمية المستدامة وسيادة القانون مترابطان بشكلٍ وثيق ويعزز كلاهما الآخر”.

وتلتزم الجزائر –يضيف زغماتي-، بالاتفاقية الأممية لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية وبروتوكولاتها.

وأضاف الوزير أن البلد يسعى “باستمرار” لمواءمة منظومتها القانونية الوطنية مع الاتفاقيات والمعايير الدولية ذات الصلة.

وأشار وزير العدل، أن الجزائر تقر بالدور الذي تلعبه آلية الاستعراض بتحسين تنفيذ اتفاقيتي الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة.

إضافة إلى توفير المساعدة والتعاون التقنيين للدول التي تحتاجهما.

وفي سياق متصل أبرز زغماتي الوضع “الخاص” الذي تعرفه الجزائر بحكم  موقعها الجغرافي وتأثرها بما يعرفه محيطها من ظروف.

على غرار – يقول الوزير-، الظروف الأمنية والسياسية والاقتصادية التي تشكل بيئة ملائمة لانتشار تهريب المهاجرين والاختطاف مقابل طلب الفدية.

وتابع المسؤول “تعد قريبة من أحد أكبر مراكز إنتاج وتصدير القنب الهندي وما ينجر عن ذلك من تبييض أموال وفساد”.

وقال الوزير إن “التحاليل والتقارير الصادرة عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بينت ذلك”.

كما ثمن الوزير في السياق ذاته، اهتمام المؤتمر بمعالجة المظاهر الناشئة للجريمة وأساليبها المستحدثة التي تطورت في السنوات الأخيرة.

وأردف زغماتي “ولمسألة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية وما يتصل به من جرائم،بما في ذلك  الاعتداء على التراث الثقافي الدولي”.

وشارك بلقاسم زغماتي، في مؤتمر الأمم المتحدة الـ14 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية المنعقد بطوكيو في اليابان.

رابط دائم : https://nhar.tv/ipbEP
إعــــلانات
إعــــلانات