زغماتي يؤكد على نبذ التعيينات القائمة على الولاء والمحاباة في قطاعه

زغماتي يؤكد على نبذ التعيينات القائمة على الولاء والمحاباة في قطاعه

أكد وزير العدل، بلقاسم زغماتي أن الحركة الأخيرة التي قررها رئيس الجمهورية في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية، ليست كسابقاتها.

وأورد الوزير، في كلمة له خلال تنصيب رئيس مجلس قضاء الجزائر الجديد: “هذه الحركة  ليست كسابقاتها من حيث العدد والمعايير الموضوعية المعتمدة، منها معيار التخصص الذي نحن بحاجة له، فالقضاة الذين حضيوا بثقة رئيس الجمهورية، هم لأول مرة من الذين تبوؤوا لعدة سنوات منصب مساعد رئيس مجلس، واكتسبو كل الصفات لتبوء منصبهم بكل اقتدار”.

وأضاف زغماتي: “لايخفى على أحد منا على ما لهذا المعيار من رمزية في تسيير الشأن العام فهو يعبر عن الرغبة في مكافأة المجهود المبذول، ونبذ الاعتبارات القائمة على الولاء والمحاباة والمصلحة وغيرها من الاعتبارات المقيتة التي عانيننا منها قدحا من الزمن، وكانت سبب في شل الارادات الخيرة وعجز القضاء عن الاستجابة لاحتياجات المتقاضين المشروعة”.

ومن جهة أخرى، أكد الوزير، أن الحركة التي أجراها رئيس الجمهورية، تهدف لتعزيز المؤسسة القضائية، ورفع قدراتها في تحدي التحديات الراهنة التي تواجهها البلاد، والاستجابة لتطلعات الشعب.

وأشار وزير العدل، إلى أن هذه الحركة، أولت الأهمية لخصال الاستقامة والتجرد والاستقلالية، وصنع القاضي النزيه والحر، لجعل القضاء الملجأ الآمن الذي يستعين به المواطن ويتقوى به الضعيف عندما يستضعف.

بالإضافة إلى حماية المجتمع من اللآفات المهددة لأمنه، وإعادة الاعتبار للوظائف النوعية في سلك القضاء، ليرقى إلى مستوى التحديات التي يفرضها الواقع الداخلي والخارجي، يضيف الوزير.

وتابع زغماتي، أن الحركة، تستجيب لتحسين مرفق العدالة والتحكم في تكنولوجيات الاعلام والاتصال، لتقريب العدالة من المواطتن وتيسير الاجراءات.

وأكد الوزير، على دور رؤساء المجالس القضائية،  والنواب العامون، إزاء زملاؤهم القضاة،  لا سيما الذين هم في سنواتهم الأولى، لترشيدهم ونصحهم، وحتى يكونوا القدوة والنبراس لهم من خلال التزامهم الصارم باخلاقيات المهنة وتحسين مردودية العمل القضائي.

ودعا زغماتي رؤساء المجالس، لضمان تأطير القضاة في إطار ما يسمح به القانون، وفي ظل الاحترام التام لاستقلالية القضاة، والمثابرة على المتابعة الفردية الجادة لهم، وتقديم النصيحة والرشد، مؤكدا أن هذتا سيسمح بتجنب العديد من الأخطاء.

كما هنأ الوزير، الرئيس الجديد لمجلس قضاء الجزائر، مختار بوشريط، على التتويج بهذه الثقة السامية، وشكر جمال قاسيمي على الجهود التي بذلها خلال رئاسته لهذا المجلس.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=868347

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة