زماموش يغيب عن اتحاد العاصمة لأكثر من شهرين

كشف العديد من لاعبي اتحاد العاصمة تذمرهم من تصرفات أنصار الفريق بعد الاعتداء الذي تعرض له الحارس محمد أمين زماموش

و ينتظر أن يطالب لاعبو الاتحاد من الرئيس السعيد عليق تخصيص حماية خاصة لهم في الحصص التدريبية مخافة أن يتكرر لهم ماحدث لزماموش أول أمس و ما حدث و يحدث للاعب حسين عشيو منذ رحيل عبد القادر عمراني من العارضة الفنية للفريق حيث أصبح يتعرض لمضايقات وصلت إلى حد التهديد بالاعتداء عليه .
و بعيدا عن الأنصار كشف  مصدر مقرب من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ، أن مسئولي الفاف يفكرون في إعادة فتح ملف  العقوبة التي تعرض لها يسعد بو رحلي .
و أكد نفس المصدر بان مسئولي الفاف لم يتجرعوا معاقبة بورحلي بخمس مباريات فقط ، و يفكرون جديا في إعادة فتح ملف القضية و إعادة النظر في قرار الرابطة سيما أن عدد من رؤساء النوادي أبدو تذمرهم من قرار هيئة علي  مالك .
و أضاف نفس المصدر أنه من حسن حظ إدارة السعيد عليق أنها لم تطعن في قرار الرابطة لان ذلك كان سيعود بالضرر على الاتحاد و اللاعب بورحلي خاصة و أن الإجماع في الفاف  كان على مضاعفة العقوبة في حالة إعادة دراسة القضية . و أن كانت إدارة الاتحاد تواجه خطر إعادة فتح الفاف لملف بورحلي ، فان تشكيلة الفريق ستحرم رسميا منن خدمات حارسها الأول محمد أمين زماموش لأكثر من شهرين على خلفية الكسر الذي تعرض له أول أمس في الشجار الذي نشب بينه و بين احد الأنصار.
و كاد أن يكون غياب زماموش أطول لولا أن عليق تدارك الموقف و تنقل إلى مستشفى مصطفى باشا رفقة احد الجراحين الذي رفض إجراء عملية جراحية للحارس و اكتفى فقط بإعادة العظم المكسور إلى مكانه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة