زواج جماعي لـ 13 زوجا معوزا بغرداية

نظم نهاية الأسبوع المنصرم عرس جماعي لفائدة 13 زوجا من العائلات المعوزة من حي ثنية المخزن، الواقع بسهل وادي ميزاب بغرداية، وسط أجواء احتفالية عائلية.

وتهدف هذه المبادرة -التي تنظم في إطار النشاطات الاجتماعية والخيرية -إلى تمكين الشباب المنتمي للفئات الفقيرة والمحتاجة من إكمال نصف دينهم،  والتعفف وبناء أسرة طبقا  لتعاليم ديننا الإسلامي  الحنيف. وقد تميز الاحتفال الذي حضرته جموع غفيرة من المواطنين والمدعوين الذين يتشكلون خاصة من عائلات وأقارب العرسان، إضافة إلى العديد من سكان الحي بتنظيم مأدبة غداء و تقديم هدايا من طرف المحسنين. وتقتضي مثل هذه المناسبات احترام التقاليد العريقة المتبعة من طرف المجتمع  بغرداية، وذلك بتعيين شيخ مسن،  أو إمام  ليقوم بمساعدة العريس على ارتداء الثوب الرسمي الخاص بمثل هذه المواعيد الاجتماعية، وسط  الابتهالات وترديد قصيدة  “البردة”. للإشارة فان هذا النوع من الزواج الجماعي يعود إلى عهد قديم حيث درج على تنظيمه سكان مختلف قصور سهل ميزاب، إذ يعمل كل عريس ميسور الحال على إشراك عدد من الشبان الفقراء في الاستفادة من هذه المناسبة من خلال تحمل أعباء وتكاليف  الزفاف. وتجدر الإشارة إلى أنه تم تنظيم 18 حفل زفاف جماعي في السابق، مما سمح لأزيد من 200 زوج بتحقيق أحلامهم التي ظلت تراودهم لمدة طويلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة