زوجة بكماء تتهم شابا بدخول غرفة نومها ومحاولة اغتصابها في البليدة

زوجة بكماء تتهم شابا بدخول غرفة نومها ومحاولة اغتصابها في البليدة

تقدم المدعو''ع.ا''إلى مصالح الدرك الوطني ببوقرة بتاريخ 18أوت2009، وهو شخص أبكم رفقة زوجته المسماة ''ب.ح'' وهي بكماء أيضا، وذلك من أجل تقييد شكوى ضد المسمى''م.ا''، بعد أن اتهماه بمحاولة هتك عرض وانتهاك حرمة منزل، صرحت الزوجة الضحية على لسان مترجم الصم والبكم، أن الوقائع تعود إلى تاريخ 16أوت2009.

 حيث كانت هذه الأخيرة نائمة مع زوجها في غرفتهما، لتتفاجأ بوجود شخص داخل الغرفة يقوم بالضغط على رقبتها بيده محاولا خنقها وشل حركتها، وحاملا خنجرا بيده الأخرى، مهددا إياها به على مستوى البطن، بينما قام شخص آخر بتجريدها من ثيابها وحاول الاعتداء عليها جنسيا، ومن حسن حظها- كما قالت- أنها تعرفت على أحدهما وهو المتهم المذكور، لكونه كان يحمل مصباحا يدويا وبدأت بالصراخ وقامت بتحريك زوجها حتى يستيقظ من نومه، مما اضطر في المعتديين إلى الفرار من النافذة.

 وفي اليوم الموالي شاهدت المشتكى منه رفقة صديقه يتجولان بالقرب من منزلها، كما أنها تعرفت عليه من خلال الندبة الموجودة على جبينه، ليضيف أحد الشهود أنه قام بتحذير زوج الضحية من هذا الشخص، لأنه معتاد على الاعتداء على الأشخاص والأملاك، كما أخبره بأنه اعتدى في أحد الأيام على امرأتين متزوجتين جنسيا بنفس الحي، وعند سماع المتهم أمام الضبطية القضائية؛ أنكر كل ما نسب إليه من قبل الضحيتين، وأضاف بأنه ليلة الوقائع كان رفقة بعض جيرانه على مستوى حيّه. 

المتهم ولدى مثوله أمام هيئة محكمة الجنايات بالبليدة نهار أمس، تمسك بأقواله التي تنفي انتهاكه لحرمة منزل الضحيتين أو محاولة الاعتداء على الضحية جنسيا، مشيرا إلى أنهما يحاولان توريطه فقط، وهي النقطة التي ركز عليها دفاعه، حيث اتهم الضحيتين بنسج القصة، لغرض الحصول على  تعويض مالي من طرفه ومن قبل الحق المدني، حتى يتمكنا من ترميم منزلهما المهترئ، وبالرغم من هذا فقد طالب ممثل الحق العام بإنزال عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حقه، قبل أن يحصل على البراءة بعد المداولات.


التعليقات (1)

  • قاسم

    لا شك أنه مجرد ادعاء نسأل الله العفو والله أعلم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة