زوجة شرطي تقتل ابنتها بالتبني وترمي بجثتها في الشارع بالدواودة في تيبازة

زوجة شرطي تقتل ابنتها بالتبني وترمي بجثتها في الشارع بالدواودة في تيبازة

انهارت خلال التحقيقات واعترفت بتفاصيل ما ارتكبته

اهتز، مساء أول أمس السبت، حي الزيتون الواقع ببلدية الدواودة في تيبازة، على وقع جريمة قتل شنيعة ارتكبت في حق طفلة لا تتجاوز 3 سنوات من عمرها.

حيث تعرضت للضرب المبرح مما سبب لها نزيفا داخليا تسبب في وفاتها على الفور، كما تعرض شقيقها البالغ من العمر 6 سنوات للضرب وأصيب بجروح وكدمات.

ليتم نقله إلى مستشفى تيبازة قبل أن يتم تحويله إلى مستشفى بني مسوس بالعاصمة. وأكدت مصادر «النهار» أن مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية بتيبازة.

فتحت إثر وقوع الجريمة تحقيقا معمقا واستمعت إلى والدة الضحية بالتبني وكذا بعض الجيران الذين أكدوا أن العائلة التي تبنت الطفلين.

لم يلاحظ عليها أي توتر أو خلافات منذ أن استأجرا شقة بالطابق الأرضي لفيلا بحي الزيتون في بلدية الدواودة، الأمر الذي زاد من الشكوك بشأن هذه الجريمة الشنعاء.

وأضافت مصادرنا أن الأم بالتبني تم نقلها إلى مستشفى الأمراض العقلية بالناظور لإجراء الفحوصات اللازمة.

فيما نقلت الطفلة الى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى «الحكيم فارس» في القليعة لإخضاعها للطبيب الشرعي.

من جهة أخرى، علمت «النهار» من مصادر موثوقة أن الأم بالتبني وهي زوجة شرطي يعمل بالأمن الحضري بالدواودة انهارت في منتصف التحقيق.

واعترفت للمحققين بأن سبب وفاة ابنتها بالتبني هو الضرب الذي تعرضت له الفتاة.

وتشير مصادرنا إلى أن الوفاة مرت عليها ساعات طويلة قبل أن يتم رمي جثة البراءة بالقرب من المنزل من أجل رسم سيناريو يبرئ الأم.

التي تبنت الطفلة وشقيقها من الاعتداء الذي أودى بحياة طفلة بريئة لم يتعد سنها الأربع سنوات.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=613937

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة