زوجة غاضبة تعتدي على زوجها وربيبتيها بعصا في بومرداس

زوجة غاضبة تعتدي على زوجها وربيبتيها بعصا في بومرداس

اعتادت جلسات المحاكم عبر كامل التراب الوطني

، أن تغص بقضايا الضرب والجرح العمديين بأسلحة بيضاء، ويكون أبطالها عادة من الشباب، إلا أن ذات الظاهرة انتقلت في الآونة الأخيرة إلى فئة الشيوخ، لكن بين هذا وذاك غير المتعود عليه هو أن يتعرّض رجل للضرب والجرح العمديين بسلاح أبيض من قبل زوجته، مثلما هو الحال في قضية المتهمة “ع.ل” صاحبة الأربعين عاما، وهذا بعد حياة عادية دامت 25 سنة.

حيث قبلت ذات الزوجة بهذا الرجل وببناته الـ3، على أن تكون لهن أما ثانية،فأنجبت منه ستة أبناء بدورها، ومع مرور الوقت وكبر الأبناء تغيرت اتجاههن، وهي الماثلة نهاية الأسبوع الماضي أمام محكمة الجنح لبومرداس متابعة بجنحة الضرب والجرح العمديين باستعمال سلاح أبيض ضد الزوج واثنتين من بناته، حيث تقول المعطيات أنه وبعد خلاف نشب بين الزوجين، قامت المتهمة برفع عصا خشبية لتنهال بها ضربا على زوجها، لا لشيء إلا لأنه طلب منها إخراج الفرن من الغرفة التي تبيت فيها ربيبتيها، ولم تكتف بهذا، وإنما استلت ساطورا ووضعته على رأس إحدى المسكينتين، هذه الأخيرة التي سقطت مغشيا عليها من هول ما رأت ولم تستفق إلا وهي على فراش المرض في مستشفى المنطقة، وبمجرد أن شاهدت الربيبة الثانية تلك الحادثة حتى شرعت في الصراخ والعويل مستنجدة بالجيران، غير أنها لم تسلم بدورها ولم تفلت من العقاب، حيث تلقت عدة ضربات متتالية نفذتها ضدها زوجة والدها بواسطة عصا المكنسة.

وقد أنكرت الزوجة كافة الوقائع خلال الجلسة، مصرحة بأن زوجها يفرق في معاملته بين أبنائها وابنتيه، إضافة إلى أن كليهما ترغبان في تزويج والدهما للمرة السادسة، إلا أن هذا الأخير – أي الزوج- أدهش الجميع بصفحه عنها شريطة أن تتركه في حاله لأنه لم يعد يقوى على المشاكل، ليلتمس وكيل الجمهورية في حق الزوجة الغاضبة عقوبة عامين حبسا، نصفها موقوف النفاذ، في انتظار الفصل فيها نهائيا في الأيام القليلة القادمة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة