زوجي يتجاوب مع الممنوع وينبذ المسموح !!

زوجي يتجاوب مع الممنوع وينبذ المسموح !!

ترددت كثيرا في الكتابة إليك، لكن في آخر المطاف صمّمت للجوء إليك، فأرجوك لا تبخلي عليّ بعونك لأنّي في أمسّ الحاجة إلى تدخلك في حياتي .

أنا إمرأة في 38 من عمري، على قدر من الهدي والتقى والصلاح، ولأنني تزوجت بإنسان أقل ما يقال عنه أنّه خبيث، يطالبني بأمور حرمها الشرع بالدليل والحجة، حاولت بكل ما أوتيت من قوة أن أفهمه، لكن ما يطلبه منّي حرام وسيعاقب عليه بالخلود في نار جهنم.. ولكن دون جدوى، قلبه أضحى قاسيا لا يستجيب لأي نداء، هذا ما جعلني أفكر بجدية في الهروب لأفوز برضا الله، لأنّي لا أستطيع أن أعيش مع إنسان لا يخاف الله ولا يتجاوب مع أحكامه وتعاليمه، في المقابل أخشى إن فعلت ذلك أن أخسر بيتي وأضيع أبنائي.

 أنا في ورطة؛ أرجوك ساعديني للخروج منها قبل فوات الآوان .

حنان / خميس مليانة

 

الرد :

 أعلم أنّه من الصعب جدا على امرأة ملتزمة وتقية مثلك، أن تعيش مع رجل فاسق، وفاسد، لا يخشى اللّه ولا يخافه، ولكن قدرك هذا، لذا لابد أن تصبري عليه، لأن صفة الإيمان والإلتزام تفرض عليك إتخاذ هذا المسلك، وإلاّ كيف يمتحن اللّه إيمانك؟

 عليك أن تقبلي إبتلاء الله عزّ وجل، برحب وسعة، وتسعي بكل جهدك لهداية زوجك إلى طريق الإستقامة، ولتّحقيق هذ المسعى لابد أن تعملي وتجتهدي ليلا ونهار للوصول إلى هذا المبتغى، محصّنة بجميل التّوكل على الله.

عزيزتي؛ أنا على يقين تام بأنّك لو ثابرت في عملك معه، ومارست واجبك كداعية إلى الله ، ستنجحين بدرجة إمتياز .

عزيزتي؛ لا تهربي من هذا الإبتلاء بخسران خير الدنيا والآخرة، بل إجتهدي للإستفادة منه، والله معك .

ردت نور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة