زوج من سطيف يحرق منزل زوجته العائلي وسيارتهم انتقاما منها وحفاظا على شرفه

زوج من سطيف يحرق منزل زوجته العائلي وسيارتهم انتقاما منها وحفاظا على شرفه

لم يجد المتهم “م.ع”

من وسيلة للانتقام من زوجته التي ارتبط بها عرفيا والتي قررت الزواج بشخص آخر وهي على ذمته بعلم أهلها، إلا القيام بحرق بيتها العائلي وسيارتهم، من باب أنها ألحقت العار به وبعائلته.

وقد أكد الضحية “ب.ا” خلال الجلسة العلنية التي شهدها مجلس قضاء سطيف، أمس، أن المتهمين أحرقا منزله وسيارة أخيه بدافع الانتقام، ويضيف أن شقيقته كانت قد تزوجت من المتهم الأول عرفيا وقامت بالزواج مرة أخرى من شخص غيره دون أن يطلقها، فاعترض على الزواج وقام برفع دعوى قضائية ضدها، وقال الضحية “ب.أ” أنه وبتاريخ الواقعة استيقظ في الصباح على حريق في منزله الكائن بقرية الغرنوقة في بلدية عين ولمان جنوب الولاية سطيف، فتوجه للاستنجاد بأخيه الذي يسكن على مقربة منه فوجده مشغولا بإطفاء النيران التي كانت تلتهم سيارته من نوع “بيجو 505” متهما الأخوين “م.ع” و”م.ح“.

ولدى سماع المتهم “م.ع” صرح أنه ذهب إلى منزل الضحية “ب.ط” الذي يبعد عن منزله بحوالي 500م بعد أن قرر الانتقام من الشاكي بسبب العار الذي ألحقه بعائلته، وذلك لغرض الاعتداء عليه وضربه، ولأن الشاكي الذي أكد أنه ألحق ضررا بعائلته لم يخرج للحديث إليه، تسلق حائط فناء المنزل ودخل إليه باحثا عن مفاتيح الأبواب، وهنا عثر في المخزن على دلوين بلاستيكيين بهما مادة البنزين فسكبهما على النافذة والباب وأضرم النار بولاعة كانت معه، وهنا استفاق صاحب المنزل الذي توجه للاستنجاد بأخيه بعدما شاهد ما قام به المتهم الأول في قضية الحال، إلا أنه لم يكترث للأمر وواصل في سكب البنزين، كما قام بحرق السيارة وقال أنه فعل ما فعل دون مساعدة من إخوته الذين أنكروا من جهتهم درايتهم بالعمل الذي أقدم عليه شقيقهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة