زوج يشوّه وجه زوجته بسكين لطلبها الطلاق قبل العرس

زوج يشوّه وجه زوجته بسكين لطلبها الطلاق قبل العرس

الضحية أكدت أنها تعرضت لتهديدات بالقتل من جماعة مسلحة بإيعاز من المتهم

تعرضت موظفة في ميناء الجزائر، لاعتداء بواسطة سلاح أبيض من قبل زوجها جراء مطالبتها إياه بالطلاق قبل إتمام مراسيم حفل الزفاف، لاكشافها تورطه في عدة قضايا نصب واحتيال، وهو الأمر الذي لم يستطع تقبله وجعله يقدم على تشويه وجهها بواسطة سكين بعد تمسكها بقرارها ويسلبها مجوهراتها، ليلوذ بعدها بالفرار إلى وجهة مجهولة لقرابة 14 سنة، إلى غاية توقيفه، مؤخرا، من قبل مصالح الأمن بسبب الأمر بالقبض الصادر في حقه عن تهمة الضرب والجرح العمدي بالسلاح الأبيض.مجريات قضية الحال، تعود إلى شكوى قيدتها الضحية لدى مصالح الأمن الحضري بالأبيار ضد زوجها، بخصوص تعرضها من قبله للضرب على مستوى الوجه، مما سبب لها جروحا استفادت من خلالها بعجز قدره الطبيب الشرعي قدر بـ 21 يوما، مع تعرضها لتهديدات متكررة بالذبح والاعتداء من قبل جماعة مسلحة، وذلك بعدما طلبت منه الطلاق قبل إتمام مراسيم العرس لاكتشافها أنه رجل منحرف وله عدة سوابق في قضايا النصب والاحتيال، وهو الأمر الذي رفضه وجعله يثور، خاصة عند مطالبتها باسترجاع مجهوراتها التي تركتها بحوزته لمساعدته في فك ضائقته المالية، لتتم متابعته قضائيا أمام محكمة بئر مراد رايسفي العاصمة بالجرم سالف الذكر، إلا أنه وعند مثوله لمعارضة الحكم الغيابي الصادر في حقه عن محكمة الحال، فند الجرم المنسوب إليه وأكد أنه محظ افتراء، خاصة وأن الوقائع التي تكلم عنها الضحية تعود إلى سنة 2003، في حين أن الشكوى جاءت بعد عدة سنوات لاحقة وبالتحديد في سنة 2012، وهو ما جعله يساءل على لسان دفاعه عن سبب التأخر في إيداع الشكوى، وهو ما ردت عليه بالقول إنه ظل يهددها ويرسل لها جماعة أشرار ويهددونها بالقتل والتصفية الجسدية جراء مطالبتها بالطلاق، وهو ما جعلها تتخوف ومن ثم قررت الخروج عن صمتها، خاصة وأن الشهادة الطبية احتفظت بها منذ تاريخ الوقائع، وفيما طالب دفاع المتهم بانقضاء الدعوى العمومية بالتقادم، التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة عام حبسا نافذا وغرامة بقيمة 50 ألف دج في حق المتهم المتواجد رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية في الحراش.  

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة