زيارة الوزير كادت أن تتحول إلى أحداث شغب

بوكرزازة: “كل عمال مطبعة الجنوب سيكونون من ولاية ورڤلة”

استغلت مجموعة من شباب ولاية ورڤلة، فرصة تواجد عبد الرشيد بوكرزازة، وزير الاتصال بالولاية، أمس، من أجل طرح بعض الملفات المتعلقة بموضوع التشغيل، حيث أوضحوا، خلال لقائهم بالمسؤول، أن ملف التشغيل بورڤلة بات يشوبه التمييز والتهميش بين أبناء الولاية، مما يحول دون تمكن الغالبية منهم من الحصول على مناصب عمل.
وقد كادت الاستعدادات لاستقبال وزير الاتصال لافتتاح مطبعة الجنوب، أن تتحول إلى أحداث شغب، أول أمس، تسبب فيها بعض من الشباب العاطلين عن العمل، لولا تدخل بعض المسؤولين الذي سارعوا إلى احتواء الوضع، حيث تم اختيار ممثلين عن المحتجين، الذين تطرقوا إلى كافة المشاكل التي يعرفها شباب الولاية لدى وزير الاتصال، عقب إشرافه على افتتاح مطبعة الجنوب، حيث حرص بوكرزازة على التأكيد، على أن جميع مناصب العمل التي ستوفرها المطبعة الجديدة، ستكون من نصيب أبناء الولاية لوحدهم، وأضاف أن ملفات تشغيلهم ستفصل بها الوكالة الجهوية للتشغيل بورڤلة، ودون تدخل مدير المطبعة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة