زياني: تصريحات ضيوف لم تفاجئني ، ولا أفكر بتاتا في الرحيل

زياني:  تصريحات ضيوف لم تفاجئني ، ولا أفكر بتاتا في الرحيل

كشفت بعض المصادر الصحفية الفرنسية أمس أن نادي مرسيليا الفرنسي ينوي تسريح لاعبيه الجزائريين كريم زياني وسليم عراش خلال فترة التحويلات الشتوية…

إثر النتائج السلبية التي حققها الفريق منذ بداية الموسم، ما جعل الإدارة تتعرض لوابل من الاتهامات بسبب استقدامهما الذي رأت أطراف أنه لم يفد الفريق في شيء.
ذهاب هذه المصادر إلى حد التكهن بإمكانية تسريح زياني الذي وصلت قيمته لـ8 مليون يورو خلال الصائفة الماضية لم يكن تلقائيا، بل أنه مربوط بتصريحات باب ضيوف رئيس النادي الذي انتقد لاعبيه الجدد كثيرا ومنهم زياني محملا إياهم مسؤولية النتائج السلبية التي فرضت على فريقه. وقد أشار المحللون إلى أن زياني ورغم أن قامته القصيرة التي تسمح له بالهروب من الرقابة الفردية التي تفرض عليه كل مباراة، إلا أن مستواه يتحسن ببطء، وهو ناقص من الناحية التقنية إضافة إلى انه ليس سريعا بما فيه الكفاية، شأنه شان الهولندي زندن الذي قد يسرح هو الآخر.

أندية إنجليزية تريده
وقد اتهمت بعض الشخصيات في مرسيليا جوزيه أنيغو نائب رئيس الفريق بالاهتمام بمصالحه الخاصة أكثر من مصلحة فريقه أولمبيك مرسيليا، وهذا في صفقة تحويل اللاعبين الجزائريين زياني وعراش، خاصة وأن اللاعبين لم يقدما ما كان منتظرا منهما منذ استقدامهما.
وما يزيد في إمكانية رحيل زياني هو أنه أصبح محل اهتمام عدة أندية أبدت رغبتها في التعقد معه خلال مرحلة التحويلات الشتوية، تتقدمها أندية إنجليزية منها نيوكاسل، بولتون، وبورتسموث، إضافة إلى أحد الأندية الإنجليزية التي لم يكشف عنها.

زياني تدرب رفقة الاحتياطيين قبل الالتحاق بالخضر
من جهته، عاد زياني إلى أجواء التدريبات رفقة التشكيلة الاحتياطية شأنه شان عراش، وكان من المنتظر أن يشاركا في مباراة رسمية رفقة التشكيلة الاحتياطية أمس، على أن يلتحق اللاعبين بتربص المنتخب الوطني الذي سيواجه نظيره المالي وديا في فرنسا يوم 20 نوفمبر الحالي.  وبخصوص الانتقادات التي يتعرض لها زياني من يوم لآخر، فقد صرح لموقع أولمبيك مرسيليا على الأنترنت :”لم تفاجئني تصريحات الرئيس باب ضيوف بتاتا، إنه أمر عادي أن ينتظر مني الكثير، ولن أختبئ وراء أي أعذار، أعلم جيدا أن مستواي تراجع كثيرا وأنه ليس له أي علاقة بمستواي الحقيقي ولا بالضغط الكبير المفروض علينا من طرف أنصار الفريق ومحيطه الذين كنت أعلم مسبقا بوجودهما، الإصابات عرقلتني كثيرا والعودة من الإصابة التي أعاني منها على مستوى الركبة هي أكثر ما أفكر فيه ” 

ينفي نيته الرحيل ويؤكد رغبته في مواجهة ماتز
ورغم الشائعات التي تحوم هنا وهناك وتؤكد رحيله ، فقد أضاف زياني : “لم أفكر بتاتا في الرحيل خلال فترة الميركاتو المقبل، الصعوبة التي ألقاها في مرسيليا لم تخفني يوما، كنت أرغب في المجيء والالتحاق بالفريق، وإذا اتخذت قراري هذا، فإنه ليس لمدة ستة أشهر فقط “
وقد أكدت نفس المصادر أن اللاعب يرغب في أن يكون حاضرا لمواجهة نادي ماتز على أرضية ميدان ملعب فيلودروم بمرسيليا، حيث أنه سيحاول أن تكون هذه المباراة بمثابة انطلاقة ثانية بالنسبة له مع أولمبيك مرسيليا في حالة ما إذا منحت له الفرصة.

عراش ناقص وسيسرح في الميركاتو
أما بخصوص عراش، فإنه معرض للتسريح أكثر من زياني، لاسيما وأن مسئولي الفريق يؤكدون أنه لا يمكن أن يتأقلم مع أجواء الفريق، ما استدعى دفعه إلى اللعب رفقة فريق الاحتياطيين، لاسيما وان مصادر في الفريق وصفته بأنه متوسط المستوى، وناقص من الناحية التقنية، وليس سريعا ولا متماسكا وهي الصفات التي يرغب أنصار الفريق في أن تتوفر في لاعبيهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة