زياني مهدد بالرحيل عن مرسيليا لتشابكه مع مدربه

زياني مهدد بالرحيل عن مرسيليا لتشابكه مع مدربه

أكدت جريدة ليكيب الرياضية الفرنسية أمس أن كريم زياني وسط الميدان الدولي الجزائري لنادي أولمبيك مرسيليا تشابك مع مدربه إيريك جيريه خلال فترة الاستراحة

بين شوطي المباراة التي جمعت فريقه بنادي كاركوفو في إطار ثمن نهائي كأس فرنسا. وأشارت مصادر صحفية فرنسية أخرى أن اللاعب الجزائري قد تجاوز الخطوط الحمراء عندما طالب منه مدربه الاعتماد على زملائه وتغليب مصلحة الفريق فوق جميع الاعتبارات، إلا أن اللاعب لم يحتمل ذلك ووصل بهم الأمر إلى حد التشابك بالأيدي، وهو ما استدعى تدخل اللاعبين الآخرين الذين عملوا على فض النزاع، كما لم يكمل زياني المباراة. وأكدت نفس الصحف أن مصير اللاعب في مرسيليا مجهول، مشيرة إلى أنه قد يحرم من اللعب لما تبقى من عمر الموسم الحالي، خاصة وأن لاعب سوشو سابقا لم يقدم ما كان منتظرا منه هذا الموسم وهو الذي كلف خزينة الفريق 8 ملايين أورو، لاسيما وأن جيريه اعتذر من اللاعبين فيما لم يقم زياني بذلك، كما أن زياني لم يحضر للحصة التدريبية لنهار أمس ما يشير إلى أنه قد يقاطع الفريق.

زياني : “غضبت لخروجي، لكنني لم أتشابك مع المدرب
من جهته، نفى زياني في حوار خص به أحد المواقع الفرنسية على الأنترنت أن يكون قد تشابك مع مدربه جيريه، متسائلا حول كيفية قيام الصحف بنقل الخبر الذي وصفه بغير الصحيح، مشيرا إلى أن المدرب أشعره بأنه لن يتمكن من إنهاء المباراة، وهو ما جعله يتنرفز قليلا ويتبادل بعض الكلمات معه بسبب الغضب الذي تملكه. وأضاف زياني : “ليست المرة الأولى التي تجري فيها أمورا مماثلة في غرف تغيير ملابس الأندية المحترفة، لاعب لا يلعب متذمر، لكن المشكل قد حل، أحترم جيريه كثيرا، كيف يتصور البعض أنني تشابكت معه بالأيدي، أقسم أنه لم يكن بيننا أي تشابك، أرى أنه أمر خطير أن يختلق البعض مثل هذه الإشاعات، حتى يتداولها البعض دوري أعرفه جيدا وأحاول أن أمنح أحسن ما عندي للفريق، صدقوني عندما أقول أنني حزين للغاية لأنني لم أجد مستواي المعهود بعد”.

بعدما حدث للاعب مع مدربه أنيغو يصرح : “زياني موقف لعشرة أيام “
قال جوزيه أنيغو المدير الرياضي لنادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي أن إدارة الفريق قررت توقيف اللاعب الجزائري كريم زياني لمدة عشرة أيام بسبب الشجار الذي نشب بينه وبين مدربه إيريك جيريه بين شوطي المباراة التي جمعت الفريق بنادي كاركوفو في إطار ثمن نهائي كأس فرنسا. وصرح أنيغو أمس أنه لم يحدث أي شجار بين المدرب ولاعبه مشيرا إلى أن الصحف الفرنسية بالغت في نقل الحدث، مضيفا : “قررنا توقيف زياني لمدة عشرة أيام بداعي فرض احترام المدرب والفريق الذي ينتمي إليه، الأمر يتعلق بخلاف نشب بين المدرب ولاعبه كما يحدث في غرف حفظ الملابس “.
ص.ل


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة