زياية يتجنب اللعب في زوغار والإدارة ترفع تقريرا عن الحكم نسيب

زياية يتجنب اللعب في زوغار والإدارة ترفع تقريرا عن الحكم نسيب

استأنفت تشكيلة

وفاق سطيف التدريبات أمسية البارحة من دون الاستفادة من راحة بعد التعثر المفاجئ أمام شباب بلوزداد والذي ترك الكثير من علامات الاستفهام بعد الفارق الشاسع بين مستوى الشوط الأول والثاني، سواء الجماعي أو الفردي بالنسبة لتشكيلة وفاق سطيف، أين عاد أشبال بلحوت بقوة ليعادلوا النتيجة ويسجلوا هدف التفوق الذي أخطأ الحكم في عدم احتسابه، وبشهادة الحاضرين فالهدف شرعي مائة بالمائة، ما جعل الاحتجاجات تطغى على تصرفات عناصر التشكيلة السطايفية التي تلقت بطاقة نتيجة الاحتجاج، ويتعلق الأمر بكل من وسط الميدان لموشية وزميله المهاجم زياية، حيث لن يكون الثنائي حاضرا غدا الثلاثاء بملعب مسعود زوغار بالعلمة، ليرتفع عدد العناصر الأساسية الغائبة إلى 5 لاعبين أساسيين ويتعلق الأمر بكل من جديات، حيماني، زياية، لموشية وفرانسيس، دون احتساب المدافع أكساس وبالتالي سيجد المدرب بلحوت صعوبة كبيرة في إيجاد وتحديد كل الخطوط في التشكيلة الأساسية عندما نعلم أن التعداد المتبقي يفتقد إلى قلب هجوم في ظل غياب المهاجم حيماني وزياية بعد أن كشفت مواجهة شباب بلوزداد أن بن شريف وقع في وفاق سطيف من أجل إضفاء سيرته الذاتية وليس من أجل اللعب، حيث سيضطر بلحوت إلى اللجوء إلى عناصر الوسط الهجومي مثل سوڤار أو المغتربين قدور وزوبيري كمهاجمين.

زياية الضحية ويتجنب اللعب في زوغار

يبدو أن الطريقة التي أدار بها الحكم “نسيب” المباراة تؤدي لا محالة إلى الاحتجاج بعد أن رفض هدفا شرعيا وضربة جزاء أكيدة ما جعل المهاجم زياية يكثر معه الحديث طيلة أطوار مواجهة شباب بلوزداد والاحتجاج على الحكم نسيب الذي لم يجد سوى منحه بطاقة  صفراء، وبالتالي تجنب الحضور إلى ملعب مسعود زوغار، خاصة بعد وصول مسامعه منذ الموسم الفارط أن اسمه ضمن قائمة لبعض الأسماء المستهدفة من قبل أنصار العلمة، ورغم أن  الحصول على البطاقة لم يكن متعمدا إلا أن الأنصار كانوا يتمنون حضوره في مباراة تعني الكثير بالنسبة لأنصار الوفاق.

الإدارة ترفع تقريرا عن الحكم نسيب وتطالب بعدم إدارته لقاءات الفريق مستقبلا

رفعت إدارة وفاق سطيف منتصف يوم البارحة، تقريرا مفصلا إلى اللجنة الوطنية المركزية للتحكيم بخصوص الأخطاء التي ارتكبها الحكم نسيب في لقاء سهرة أول أمس السبت أمام شباب بلوزداد، وبالخصوص الهدف الذي وقعه الايفواري ألاكس ضد مرماه والذي أعلن عدم شرعيته رغم أن الهدف شرعي ولاغبار عليه، بالاضافة إلى حرمانه الفريق المحلي من ضربة جزاء شرعية بعد لمس المدافع البلوزدادي الكرة باليد داخل منطقة الجزاء إثر فتحة مترف لكن الحكم طلب مواصلة اللعب، وهي الأخطاء التي رفعتها إدارة الوفاق إلى اللجنة مطالبة بتسليط العقوبات المناسبة وعدم تعيينه مجددا لإدارة مباريات فريق وفاق سطيف. يذكر أن الحكم نسيب من رابطة عنابة ومن الحكام الشبان الذين تنقصهم الخبرة.

بلحوت: “لن أنسى مشواري مع العلمة وأتمنى الروح الرياضية غدا”

كشف لنا المدرب بلحوت الذي سيكون أمام مواجهة جد خاصة ستجمعه بفريقه السابق مولودية العلمة، بعدما حدث الموسم الفارط، حيث قال: “لن أنسى أبدا المشوار الذي أديته مع العلمة الموسم الماضي حيث كانت لي طيلة الـ8 أشهر التي قضيتها معه علاقة متينة مع الجميع وحاليا هناك من الأنصار من يكلمني ويعترف بالأيام الجيدة التي مررنا بها مع بعض، وآخرين العكس، حيث يلومونني بالسب والشتم، فقبل أن أشرف على العلمة كنا إخوة ولما أشرفت على الفريق أصبحنا أحباب والآن لم أفهم شيئا، ومن جهتي فأنا نظيف ولست شخصا يثير المشاكل”، وعن الغيابات العديدة التي يشهدها فريقه أبدى بلحوت تفاؤله من وجود حلول لهذه الغيابات “فقط أتمنى أن تسود الروح الرياضية لأن العنف لن يفيد أحدا” أضاف بلحوت.

تنظيم كارثي، مدا خيل بـ140 مليون فقط وأويحي يباشر يوم الجمعة

تميزت مباراة أول أمس بتنظيم كارثي، فلا مراقبة على مستوي الأبواب، ولا تنسيق بين مختلف المنظمين، ما أدى إلى حدوث فوضى كبيرة، خاصة بعد فتح الأبواب قبل موعد اللقاء من قبل شركة “المميز”، وهو ما أثر على مداخيل المباراة التي وصلت 140 مليون، وهو من أضعف المداخيل، ما جعل سرار يفكر بجدية في فسخ العقد مع شركة “المميز” ومنح الضوء الأخضر لعضو المكتب المسير السابق كريم أويحي لمباشرة العمل والتكفل بالتنظيم اعتبارا من لقاء “سانتوس” الجمعة القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة