إعــــلانات

زيتوني: مقتل جمال كان مخطط له.. وأرادوا حرق الجزائر بحرقه

زيتوني: مقتل جمال كان مخطط له.. وأرادوا حرق الجزائر بحرقه
الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي

قال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الأرندي، الطيب زيتوني، أن مقتل الشاب “جمال بن اسماعيل” كان مخطط له من طرف جماعات لا تريد الخير للجزائر. مضيفا أنه من خلال حرقه أرادوا حرق الجزائر. مشددا على إعادة تفعيل عقوبة الإعدام.

وأضاف زيتوني خلال ندوة صحفية اليوم االثلاثاء، أن الأشخاص الذين أرادوا سوء بالجزائر من خلال حرق الشاب جمال بن اسماعيل لم ينجحوا. وأرادوا أن تختلط الأمور ويختلط الحابل بالنابل. غير أن هبة الشعب اعطت درسا للخارج بأن الجزائر واحدة موحدة لن تقبل القسمة. خاصة وأن حادثة جمال كانت عنوانا للوحدة الوطنية

وأوضح زيتوني، أن الماك حركة إرهابية، ورشاد حركة إرهابية ونقول لهم أن الجزائر لن تنقسم. طالبا من الأمن إجتثاث الجماعات الإرهابية في منطقة القبائل، لانه حتى أبناء المنطقة من القبائل يعانون منهم.

إعــــلانات
إعــــلانات