زيدان وأبطال مننتخب الديكة 1998 في الجزائر يوم 1 مارس لملاقاة قدامى لاعبي “الخضر” وديا

زيدان وأبطال مننتخب الديكة 1998 في الجزائر يوم 1 مارس لملاقاة قدامى لاعبي “الخضر” وديا

أكدت مصادر مسؤولة في وزارة الشباب والرياضة

لـ”النهار”، أن النجم العالمي زين الدين زيدان سيحل نهاية شهر فيفري القادم رفقة المنتخب الفرنسي لسنة 1998 بالجزائر، للمشاركة في دورة كروية مصغرة بالقاعة البيضوية للمركب الرياضي محمد بوضياف، أمام ثلاثة فرق تضم قدامى لاعبي المنتخب الوطني الجزائري، وستعود عائدات هذا الحفل لجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة والفئات المحرومة.

وحسب ذات المصادر، فإن مهندس هذه المبادرة هو الدولي الجزائري السابق ناصر بويش رئيس جمعية نجوم الكرة الجزائرية الذي قام بالتنسيق رفقة العديد من قدامى لاعبي ومسؤولي منتخب الديكة لتجسيد هذه المبادرة على أرض الواقع، ويتقدمهم إيمي جاجي المدرب الذي توجب بكأس العالم رفقة المنتخب الفرنسي سنة 1998، وكذا هنري ايميل، الدولي الفرنسي السابق والمسؤول الإعلامي على مستوى الفدرالية الفرنسية لكرة القدم، حيث حل هذا الأخير نهاية الأسبوع المنصرم بالجزائر رفقة ناصر بويش وتم استقبالهما على مستوى وزارة الشباب والرياضة من قبل الأمين العام، مؤكدا استعداد وزارة الشباب والرياضة لتقديم الدعم لهذه المبادرة باعتبارها ستجلب العديد من محبي النجم العالمي زين الدين زيدان ونجوم منتخب الديكة على غرار ديدي ديشون، إيمانويل بوتي، روبير بيراز وآخرون.

هذا وحسب ذات المصادر، فقد اغتنم هنري ايميل خلال زيارته للجزائر رفقة صديقة الدولي الجزائري الأسبق ناصر بويش، الفرصة للقيام بزيارة تفقدية للقاعة البيضوية التابعة للمركب الأولمبي بـ5 جويلية، باعتبارها ستحتضن أكبر حدث كروي جزائري سينشطه النجوم السابقون للكرة الفرنسية، وقد أبدى إعجابه بالقاعة التي ستحتضن الحدث والتقيا بمدير المركب الأولمبي الذي استقبلهما على مكتبه وأكد على استعداده لتقديم الدعم لهذه المبادرة وتجهيز القاعة البيضوية لهذا الحدث الذي سيشرف الجزائر.

من جهته، النجم العالمي زين الدين زيدان وحسب المصادر نفسها، فقد عبّر عن سعادته بتكرار زيارة موطنه الأصلي الذي أصبح متعلقا به إلى أبعد الحدود خلال الآونة الأخيرة وأبدى استعداده لتقديم الدعم للكرة الجزائرية وقت ما احتاجت إليه.

على صعيد آخر، أفادت مصادر موثوقة لـ “النهار”، أن النقطة السلبية التي قد تعيق تنظيم هذا الحفل تكمن في محاولة بعض الأطراف المسؤولة في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، يتقدمهم الرئيس محمد روراوة وكمال أوغليس لإفساد هذا الحدث، مفضلين أن تمر هذه التظاهرة عبر ودادية اللاعبين القدامى وليس على جمعية نجوم الكرة الجزائرية التي يرأسها الدولي الجزائري الأسبق ناصر بويش، وقاما بغلق المنافذ في وجهه مع أحد أكبر مؤسستي التمويل الحاليتين للاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة