سأحدث بعض التغييرات والحديث عن الدور الثاني سابق لأوانه

سأحدث بعض التغييرات والحديث عن الدور الثاني سابق لأوانه

مباشرة بعد سحب قرعة المونديال وداخل

قاعة المؤتمرات، خصنا المدرب الوطني رابح سعدان بحديث شامل، كشف فيه عن رأيه في نتائج عملية القرعة، كما اعترف بصعوبة المهمة أمام إنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية وقال أن المهم هو أن الجزائر ستكون حاضرة في المونديال والجزائريون يجب أن يكونوا فخورين بذلك. وأكد الناخب الوطني أن القرعة أوقعت “الخضر” في مجموعة صعبة، “القرعة أوقعتنا في مجموعة صعبة وذلك كان منتظرا منذ البداية لأن التأهل إلى المونديال يعني أصلا أنك ستكون ضمن أحسن المنتخبات في العالم، وأقول صراحة أنني لم أكن أتوقع هذه النتائج، والجزائر يكفيها فخرا أنها ستكون ضمن أحسن المنتخبات ويكفيها فخرا أيضا أنها عادت إلى الساحة الدولية من الباب الواسع” صرح سعدان.

كابيلو أعاد الروح للمنتخب الإنجليزي القوي

اعتبر سعدان منتخب إنجلترا الأقوى في مجموعة الجزائر في مونديال جنوب إفريقيا، ونوه بالعمل الذي قام به مؤخرا المدرب الإيطالي كابيلو على مستوى المنتخب، وأرجع له الفضل في استعاد الكرة الانجليزية لقوتها بعد أن أصبحت من أكبر المرشحين للذهاب بعيدا في جنوب إفريقيا، وقال “صراحة المنتخب الإنجليزي قوي جدا خاصة منذ التحاق المدرب الإيطالي كابيلو بالعارضة الفنية، حيث أعطى نفسا جديدا لهذا المنتخب الذي أرشحه شخصيا للذهاب بعيدا في كأس العالم المقبلة، كابيلو أعطى الروح للكرة الإنجليزية بعد السنوات الصعبة التي مرت بها، ولا تنسى أيضا أن الإنجليز هم ممثلو أحسن بطولة في العالم حاليا ويضم منتخبهم أحسن النجوم العالميين في الوقت الراهن والكل يعرفهم. وبطبيعة الحال فالإنجليز ينطلقون بالأفضلية عن بقية المنتخبات في المجموعة الثالثة وهو أمر طبيعي جدا“.

المنتخب الأمريكي طرف هام في المعادلة

لم يخف الشيخ سعدان اعترافه بقوة المنافس الثاني في مجموعة “الخضر” منتخب أمريكا، وذكر أنه قدم مستوى جيدا في كأس القارات الأخيرة ووصل إلى الدور النهائي وخسر بصعوبة أمام البرازيل، “المنتخب الأمريكي أرشحه هو أيضا ليكون طرفا هاما في المعادلة حيث أحدث المفاجأة الصيف الماضي في منافسة كأس القارات التي جرت هنا بجنوب إفريقيا، تتذكرون أنه هزم الإسبان ثم مصر ووصل إلى النهائي وفازت عليه البرازيل بصعوبة كبيرة, يعني أن هذا المنتخب جدير بالإحرام والتقدير” قال مدرب “الخضر“.

لدي فكرة على منتخب سلوفينيا المحترم

أعطى مدرب كتيبة “محاربي الصحراء”، المنتخب السلوفيني حقه، حيث اعتبره بالمنتخب المحترم ويكفيه أنه أزاح منتخبات قوية في تصفيات المونديال، وقال أنه يلعب على طريقة المنتخب اليوغسلافي سابقا وقال “إنه منتخب جدير بالاحترام، شخصيا لدي فكرة عنه، يكفيه أنه أزاح الروس من سباق المونديال، يلعب كرة تشبه الطريقة اليوغسلافية في السابق ويعتمد أولا على الجانب البدني، ككل المجموعة فهي صعبة والحسابات يجب أن تكون دقيقة“.

المرور إلى الدور الثاني لن يكون سهلا

تحدث سعدان عن حظوظ “الخضر” في المرور إلى الدور الثاني بتحفظ كبير وقال “ليس سهلا الحديث عن التأهل في ظل تواجد منتخبات مثل هذه معنا في نفس المجموعة، بالنسبة لنا المشكل غير مطروح تماما لأن المهم قبل كل شيء هو التحضير للمنافسة في ظروف جيدة بعيدا عن الضغط والفضوليين، وإن شاء الله لن نخيب الظن، فعلا هذه النتائج فاجأتني وكنت أنتظر منتخبات أكثر ليونة من الإنجليز والولايات المتحدة، شخصيا كنت أفضل منتخبان اثنين من أمريكا اللاتينية لأنهم يلعبون كرة تشبه الطريقة الجزائرية ولا يعتمدون كثيرا على الجانب البدني مثلما الحال بالنسبة للإنجليز والأمريكيين، المهم أن القرعة رأت العكس ليس لدينا ما نقول أكثر من هذا”، وأضاف “من جهتنا لن ندخر أي جهد، سنراهن على إمكاناتنا الخاصة ولدينا تشكيلة محترمة قادرة على فرض نفسها في مثل هذه المباريات الكبيرة خصوصا إذا وضعنا في الحسبان أن عددا من لاعبينا ينشطون في بطولات كبيرة ومستواهم الحالي يمكنهم من اللعب دون مركب نقص أمام أي منافس مهما كان حجمه“.

مبارتان وديتان في البرنامج قبل المونديال

وعد سعدان الجمهور الجزائري برؤية لاعبي “الخضر” في مبارتين وديتين قبل المشاركة في المونديال، إلا أنه لم يكشف عن هوية الخصم، وقال “هناك تاريخ واحد للفيفا إلى غاية جوان المقبل، ومن الصعب جدا برمجة أكبر عدد ممكن من المباريات الودية، لكن بالمقابل أطمئن الجزائريين أننا سنلعب مباراة ودية ثانية شهر جوان أي قبل المونديال ببضعة أيام“.

تغيرات طفيفة جدا في المنتخب

علق مدرب “الخضر” فيما يخص التساؤلات الكثيرة حول الأسماء الجديدة المرتقبة في تشكيلة “الخضر”، وقال “تعلم جيدا أن الظرف حاليا لا يسمح بإحداث تغييرات جدرية أو محسوسة، المنتخب الوطني يضم مجموعة متكاملة ولهذا فالتغييرات لن تكون كثيرة بل طفيفة جدا جدا، ولا تنتظروا تغييرات أكبر مما يتصور المرء”. وعاد الناخب الوطني وطالب بأخد الأمور بواقعية وقال “لا بالعكس أتحدث معك بواقعية كبيرة ولو كنت من الناس الذين يكذبون أو يفتخرون على الغير لقلت لك أن الجزائر ستفوز بالكأس وربما ستهزم الإنجليز بنتيجة كبيرة، لكن كرة القدم تنطلق من معطيات دقيقة ومن غير المعقول أن نقول كلاما بعيدا عن تلك المعطيات.”

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة