سؤال وجواب.. أريد أن أنعم بحب زوجي

  سؤال وجواب.. أريد  أن أنعم بحب زوجي

أنا سيدة متزوجة منذ أكثر من ثلاث سنوات وأمّ لولد،زواجي كان تقليديا بحتا، وسمعت كثيرا عن السعادة الزوجية، واريد ان أنعم بحب زوجي.

لكن صدقيني سيدتي بأننّي لم أشعر بذلك في حياتي، وهذا ما خلق لديّ تساؤلات، هل أنا الزوجة المثالية في نظر زوجي ؟، .

وهل أنا غير مقصرة معه، وهل يشعر بالسعادة إلى جانبي؟.

قد لا تصدقين أن الحياة مع زوجي قائمة على الواجبات والاحترام المتبادل، وغابت المشاعر الرومانسية بيني وبين زوجي.

ومنعني الخجل من مفاتحة زوجي في الأمر، وهذا ما أظنه يزيد من تفاقم المشكلة، فكيف لي أن أسعد في حياتي وأسعد زوجي.

التائهة “ش-كريمة” من وهران

الرد:

من القيّم المهمة بالعلاقة بين الشريكين، هي أن يحبّا بعضهما، فحبّ الزوج لزوجته يجعل العلاقة الزوجية أكثر استقرارا وتماسكا.

وهو ما يجعل الزوجة أكثر سعادة معه ورغبة في تحقيق رغباته وتلبية احتياجاته المختلفة.

وقد أثبتت الدراسات أن وجود الحب والاحترام يضمنان للزواج أن يكون صحّيّا وأن يدوم طوال الحياة.

ولعلّ الحب بعد الزواج هو أكثر ما يسعى إليه الزوجان بجدٍ للحصول على حياة سعيدة وعلاقة زوجية صحية ومستقرة.

إضافة إلى العمل على نموّ علاقتهما وتوطيدها مع مرور الوقت، خاصة بعد زيادة مسؤوليات الحياة بعد الزواج.

أو عند إنجاب الأطفال، ولا يعني ذلك انحسار أمواج الحب وجفاف العاطفة التي تجمعهما.

بل يمكن أن تصبح الحياة الزوجية التي يتشاركانها معا بانسجام ومودّة سببا في ارتفاع منسوب الحبّ بالقلوب وزيادة مشاعر المودة.

وتقريب قلوبهما، والاستمتاع بحياتهما وتحقيق الرضا والسعادة العائلية لجميع أفراد الأسرة.

والاحترام المتبادل بينكما، حيث يجب عليكما الحفاظ على جو صحيّ يسوده الاحترام المتبادل والمودّة بينكما.

إنشاء صداقة قوية بينكما،والتي تتطلب الحفاظ على الحب باجتهادكما معا بإظهار مشاعركما والعمل على توطيدها عن طريق تشارك الأوقات معا.

والاهتمام المتبادل بينكما، حيث يُحافظ على الحب بين الزوجين ويُقوّيها، ويمكن التعبير عنه بعدة طرق، منها الرعاية وتشارك المسؤوليات.

وإظهار مشاعر الودّ والمصارحة بها، مع ضرورة إظهار التقدير والامتنان لبعضكما البعض، إلى جانب توضيح أهمية وجود زوجك في حياتك.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=947254

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة