سائق حافلة يعتدي على زبون بـ''كلونداري''

سائق حافلة يعتدي على زبون بـ''كلونداري''

ثلاث سنوات حبسا نافذا مع المصادرة،

هي العقوبة التي التمسها وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي في حق متهمين، أحدهما سائق حافلة والثاني قابض، يعملان معا في محطة الحافلات (بن عمار)، والمتابعان بجنحة محاولة السرقة بالعنف، الضرب والجرح العمديين وحيازة سلاح محظور بدون سبب شرعي. السائق ذكر بأنه كان متوقفا على مستوى المحطة يعبىء الحافلة بالمسافرين، وغير بعيد عنه، كان يقف الضحية، شاب يبلغ من العمر 71 سنة يتشاجر مع شخص آخر، الذي كان يتفوه بكلام نابي وقبيح جدا يخدش الحياء العام، فنزل إليه محاولا فك النزاع، غير أن الضحية أخرج مقصا وبدأ يلوح به، مهددا كل من يقترب منه، فتدخل القابض لإبعاد السائق، غير أن هذا الأخير فقد أعصابه، فركض بسرعة إلى الحافلة وأخرج سكينا من نوع ”كلونداري”، ووجه به عدة طعنات للضحية، مسببا له عجزا لمدة 42 يوما. الضحية صرح أثناء المحاكمة، بأن المتهمين اعتديا عليه بغرض سرقته، فقد خرج من بيته وبحوزته 20 ألف دينار، وكانا يتربصان به طيلة فترة تواجده في المحطة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة