سائق شركة بترولية إيطالية يقود شبكة مختصة في السطو على السيارات الرباعية الدفع بورڤلة

سائق شركة بترولية إيطالية يقود شبكة مختصة في السطو على السيارات الرباعية الدفع بورڤلة

تشتغل مصالح المجموعة الولائية

للدرك الوطني لولاية ورڤلة، على قضية سرقة سيارات رباعية الدفع تابعة للشركات البترولية الأجنبية في ظل وجود مخاوف من تداولها من طرف إرهابيين ومهربين، وتوفر معلومات عن التنسيق بين الشبكات الإجرامية المختصة في سرقة سيارات » تويوتا ستيشن « والجماعات الإرهابية النشطة في الصحراء ومهربي المخدرات والسجائر.

توصلت التحقيقات الأولية التي قامت بها فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية ورڤلة، في قضية الإعتداء على 4 عمال تابعين للشركة البترولية الإيطالية ”سايبام” كانوا على متن سيارة » تويوتا « رباعية الدفع على الطريق الوطني رقم 53.أ على بعد 280 كم غرب المكان المسمى البرمة، حيث تعرضوا إلى السطو على المركبة باستخدام مسدس ”أوتوماتيكي” ثبث لاحقا أنه مزيف، إلى أن المتورط الرئيسي هو سائق ذات المؤسسة رفقة 3 آخرين واسترجاع سيارتين رباعيتي الدفع ومبلغا ماليا، وقد أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة ورڤلة باستكمال التحقيق الأمني للكشف عن ملابسات هذه القضية.وقام المحققون، حسب معلومات متوفرة لدى ”النهار”، بناء على تحريات واسعة في شكوى الإعتداء، بتوقيف المدعوين » د.أ « 24 عاما و» س.أ « 27 عاما وحجز سيارة ”تويوتا” أخرى والسلاح المزيف، كما ضبطوا لديهما جهاز منظار كان يستخدم في رصد السيارات للسطو عليها.وكشف الموقوفان عن المدبر الرئيسي للعملية ويتعلق الأمر بالمدعو » ب.م « 26 عاما يعمل سائقا بذات الشركة وكان يوفر المعلومات لعناصر الشبكة رفقة شريكه » ب.أ « الذي يوجد في حالة فرار، واعترف هذا الأخير للمحققين أنه قام ببيع السيارة للمدعو » ك.ب « 28 عاما الذي يقيم بتڤرت، حيث أسفرت عملية تفتيش مسكنه عن استرجاع السيارة المسروقة ومبلغا ماليا قدره 89 ألف دج يرجح أنه من عائدات بيع السيارات المسروقة بعد تسجيل اختفاء هذا النوع من السيارات في الجنوب ”في ظروف غامضة”، وهو مؤشر وجود طلب على هذا النوع من المركبات من طرف الشبكات الإجرامية قد يفسر استهدافها من طرف عصابات سرقة السيارات.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة