سابع هزيمة لمولودية باتنة خارج القواعد والأنصار يطالبون بتفسيرات

مرة أخرى لم تتمكن مولودية باتنة من العودة ولو بنقطة وحيدة من تنقلها إلى بلعباس

رغم أرمادة اللاعبين الذين تضمهم التشكيلة التي تدعمت في الميركاتو بالكثير من لاعبي القسم الأول على غرار عبادلي، بوخلوف،يونس والحارس بولطيف،ومع ذلك تواصلت عقدة خارج الديار حيث ألحق إتحاد بلعباس الهزيمة السابعة بأشبال شرادي في تنقلهم التاسع بعيدا عن باتنة،وهو ماأصبح يطرح علامة إستفهام كبرى وسط الأنصار الذين يطالبون بتفسيرات لما يحدث والذي قد يؤدي بالفريق إلى تضييع حلمه التاريخي في الصعود إلى القسم الأول،وأمام عدم وجود تفسير لهذه الهزائم سواءا من المدرب شرادي أو من الإدارة لم تجد هذه الأخيرة إلاَ إنتقاد الحكم بيشاري الذي حرم الفريق حسبها من هدفين محققين،الأول كان في الشوط الأول عن طريق مخالفة مباشرة طلب إعادتها أما الهدف الثاني فقد رفضه بيشاري بحجة التسلل رغم أنَ لقطات التلفزيون لم تظهر ذلك.
أما بخصوص مستوى اللاعبين المستقدمين في الميركاتو فلم يقدَموا في أول ظهور لهم بألوان مولودية باتنة المطلوب منهم حيث كان عبادلي تائها على أرضية الميدان وهو مايمكن أن يقال عن يونس في الوقت الذي يتحمل فيه بولطيف جزءا من المسؤولية في هدف إتحاد بلعباس بسبب سوء تقديره لإتجاه الكرة حتى وإن كانت الأرضية ساهمت في تغييَر طفيف لإتجاهها،أما بوخلوف القادم من أولمبي العناصر فقد شارك كبديل لخليلي في الشوط الثاني إلاَ أنَه كان بدوره بعيدا عن المستوى المطلوب.ويبقى الأنصار ينتظرون أول إنتصار حقيقي لفريقهم لتجاوز النحس الذي يطارده خارج الديار على أساس أنَ الإنتصارين المحققين من قبل كان أمام فريقين أثبتا ضعفهما في البطولة وهم أمل بوسعادة ونادي بارادو ولكن لك لن يكون في الجولتين القادمتين لأَن المولودية ستكون معفاة من الجولة القادمة المقررة مساء الغد في حين تستقبل على ملعبها في الجوة21 أمل بوسعادة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة