سارق الميڤان ومزور الصكوك أمام العدالة

مثل، أمس، أمام محكمة الجنح بالرويبة المدعو “محمد. ب” 30 سنة متابعا بجنحتين السرقة والتزوير واستعماله

 

في حق الضحية (س. ك) 60 سنة، والذي رفع شكوى ضده يتابعه فيها بالتهمتين السالفتين التي التمس على إثرها ممثل الحق العام 5 سنوات حبسا نافذا و500 ألف دج غرامة. وقائع القضية تعود حسب ماجاء في محضر الضبطية ولدى قاضي التحقيق أن المتهم استعمل صفة جواره وصداقته بالضحية ليسلب منه 3 صكوك بريدية وقام بملئها وسحب مبلغ 450 ألف دج من حساب هذا الأخير، لتثبت الخبرة العلمية فيما بعد أن الخط والتوقيع الموجودين على الشيكات تابعة للمتهم، الذي تمادى في أفعاله حين ترصد لضحيته لوقت ومكان ركن سيارته من نوع ميڤان ليقوم بسرقتها، هذه الأفعال التي أنكرها رغم ثبوتها في حقه.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة