ساركوزي وزوجته يحضران افتتاح مهرجان “كان” : مهرجان “كان” يحتفظ ببريقه في دروته الـ 61 بكوكبة من النجوم والأفلام

ساركوزي وزوجته يحضران افتتاح مهرجان “كان” : مهرجان “كان” يحتفظ ببريقه في دروته الـ 61 بكوكبة من النجوم والأفلام

من المنتظر أن يحضر الرئيس الفرنسي وزوجته فعاليات افتتاح مهرجان “كان” السينمائي، ومن المتوقع أن تضفي هوليوود الكثير من البريق على السجادة الحمراء للمهرجان الذي يقام على مدى 11 يوما في الفترة من 14 إلى 25 مايو الجاري. 
وتضم قائمة المشاهير الحاضرة “أنجلينا جولي” و”زوجها براد بيت”، و”هاريسون فورد” و”شيا لابوف” و”سكارلين جوهانسن” و”بينولوبي كروز”. كما يحتمل أن تحضر النجمة الفرنسية الأسطورية “كاثرين دي نيف” حيث تعرض أحدث أفلامها “ذا كريسماس تيك” ضمن المسابقة الرسمية.
تتجه أنظار صناع السينما في العالم على مدى 11 يوما خلال الشهر الجاري لمهرجان “كان”، حيث سيشهد المنتجع الواقع بمنطقة كوت دازور وشاطئه الشهير، فاعليات أهم المهرجانات السينمائية في العالم.
وفي دورته الحادية والستين، لم يفقد المهرجان المقام فيما بين 14 و25 ماي الجاري، أيا من سحره، حيث يحتفل بصناعة السينما بحضور المشاهير الذين يضفون عليه بريقا وتألقا. وبحضور نجوم الصف الأول وتقديم العروض الأولى لمجموعة من الأفلام بجانب أحدث خطوط الموضة والحفلات الفاخرة، تصير احتفالية مهرجان “كان” واحدة من أكبر الأحداث في العالم.
واختار منظمو المهرجان هذا العام 22 فيلما للمسابقة الرسمية التي تمنح جائزة السعفة الذهبية، وستضم هذه الأفلام مجموعة من أفلام هوليوود الضخمة، إلى جانب عدد من الأفلام التى أنتجتها شركات أصغر وأقل شهرة.
وقال رئيس المهرجان “جيل جاكوب”: “إن المهرجان هذا العام تم تجديده لدى إعلانه عن المتنافسين الرئيسيين الذين يشملون سينمائيين من آسيا وتركيا وأمريكا اللاتينية ووسط أوروبا. ولم يسبق لحوالي نصف المخرجين الذين يتنافسون على السعفة الذهبية هذا العام أن شاركوا بالمسابقة الرسمية من قبل.
وسيعرض بكل أقسام المهرجان 57 فيلما من 31 دولة . وقال المنظمون إن 1792 فيلم روائي طويل تقدموا للمشاركة بالمهرجان، موضحين أنهم شاهدوا بعض الأفلام في الأيام السابقة لإعلان الاستعدادات النهائية.
ونظرا لبزوغ نجم أمريكا اللاتينية بقوة على خريطة السينما العالمية، يعرض مهرجان “كان” مجموعة من أفلام أمريكا اللاتينية، كما سيفتتح المهرجان بفيلم “العمى” للمخرج البرازيلي “فيرناندو ميريليس”، ويدور عن مدينة تصاب بوباء فقدان البصر. وقد يكون عدد الأفلام الأمريكية من إنتاج هوليوود المعروضة بالمهرجان هذا العام محدودا، لكن من المرجح أن يسرق الحضور الأمريكي الاهتمام وتتسلط عليه الأضواء الإعلامية.
وبجانب الأفلام الجديدة من “كلينت إيستوود” و”ستيفين سودربيرج” و”ودي آلان”، سيقدم “ستيفين سبيلبرج” العرض الأول للجزء الرابع من سلسلة “إنديانا جونز” الذي يحمل عنوان “إنديانا جونز ومملكة الجمجمة البلورية” التي تدور عن عالم آثار يتحول إلى بطل مغامرات.
ومن المتوقع أن تضفي هوليوود الكثير من البريق على الافتتاح الرسمي وقائمة المشاهير الحاضرة، في ظل حضور “أنجيلينا جولي” وزوجها “براد بيت” و”هاريسون فورد” و”شيا لابوف” و”سكارلين جوهانسن” و”بينولوبي كروز”. كما يحتمل أن تحضر النجمة الفرنسية الأسطورية “كاثرين دي نيف”، حيث سيعرض أحدث أفلامها “ذا كريسماس تيك” ضمن المسابقة الرسمية.
وربما لا يصعب تخيل حجم عوامل الجذب بهذا الحدث الذي يعتبر واحدا من أهم الأحداث الثقافية في فرنسا، لدرجة أن الرئيس الفرنسي “نيكولا ساركوزي” وزوجته “كارلا بروني” سيحضران إحدى ليالي المهرجان.
وستضع جنوب شرق آسيا بصمتها على دورة العام الحالي، حيث يتنافس فيلمان للمخرج الفلبيني “بريانتي ميندوزا” والسنغافوري “إريك خو” على جوائز السعفة الذهبية، كما تضم لجنة التحكيم المخرج التايلاندي الطليعي “أبيشاتبونغ ويراسيثاكول”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة