سبع سنوات سجنا نافذا ضد مقلد أوراق نقدية

سبع سنوات سجنا نافذا ضد مقلد أوراق نقدية

أصدرت محكمة الجنايات

بمجلس قضاء الجزائر اليوم الأحد حكما ب7 سنوات سجنا نافذا ضد المتهم عماري عمر المتابع بجناية محاولة تقليد أوراق نقدية ذات سعر قانوني على أراضي الجمهورية بالعملة الوطنية و الصعبة.

و تعود وقائع القضية — حسب قرار الاحالة — إلى سنة 2005 حينما تلقت مصالح الأمن مكالمة هاتفية من مواطن يبلغهم عن صفقة متعلقة بشراء عملة صعبة بمبالغ مالية معتبرة بمنطقة دار البيضاء (الجزائر العاصمة) على مستوى وكالة عقارية.

و قد تمكنت مصالح الأمن بعد هذا البلاغ من إيقاف المتهم عماري عمر و هو بصدد إبرام الصفقة المشبوهة على مستوى وكالته بدار البيضاء.

و حسب ذات المصدر فقد تبين بعد التحقيق أن المتهم ينتمي إلى شبكة متكونة من سبعة أشخاص تعمل على تزوير النقود بالعملة الوطنية و الصعبة بمنطقة دار البيضاء عن طريق استعمال أجهزة تقليدية و لاسيما ما يسمى ب”المحلول الأسود” أو “السحري” و قد زعم المتهم أنه تعلم هذه الطريقة في تزوير النقود من الأفارقة.

و بعد تفتيش منزل المتهم عثرت مصالح الأمن على مبلغ مالي مزور و كذا الأدوات المستعملة في التزوير من ضمنها حزمة من الورق الممتاز المقطع على شكل أوراق نقدية.

و أثناء جلسة المحاكمة أنكر المتهم عماري عمر كل الوقائع المنسوبة إليه مدعيا أن أدوات التزوير التي عثر عليها بمسكنه إنما هي ملكا لأحد الأفارقة وكانت النيابة العامة قد التمست 20 سنة سجنا نافذا ضد المتهم فيما التمس الدفاع البراءة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة