سبيك كوم الجزائرية تسحب البساط من الفرنسيين وتتكفل بتنفيذ مشروع الألياف البصرية

سبيك كوم الجزائرية تسحب البساط من الفرنسيين وتتكفل بتنفيذ مشروع الألياف البصرية

علمت ''النهار'' من مصادر رسمية بمجمع اتصالات الجزائر

>

، أن مصالح هذه الأخيرة قد وقّعت على اتفاقية مع شركة ”سبيك كوم”، من أجل التكفل بتنفيذ مشروع الألياف البصرية، الذي يضمن الإستفادة من الهاتف والأنترنت والتلفزيون.

وحسب المصادر ذاتها؛ فإن مشروع الألياف البصرية الرامي إلى القضاء على الهوائيات المقعرة العشوائية، قد تم تجريبه في مراحله الأولى على حي زرهوني مختار بالمحمدية وحي1000 مسكن بعين البنيان غرب العاصمة، إلى جانب بعض الأحياء بولاية المدية، على أن يتم تعميمه على باقي ولايات الوطن لاحقا، وقد تكفلت بعملية التجريب مؤسسة ”سبيك كوم” ذات الحقوق الجزائرية، التي تحوز على العديد من الشركاء الأجانب أبرزهم شركة ”ناجام نت” الفرنسية، وهذا بعدما راجت بعض الشائعات المؤكدة على أن هذه المؤسسة الأخيرة ذات الحقوق الفرنسية، هي من وقّعت على الإتفاقية، من أجل تنفيذ المشروع الخاص بمجمّع اتصالات الجزائر. وأضافت مصادرنا؛ أن التسعيرة التي اعتمدتها المديرية التجارية التابعة لاتصالات الجزائر، نظير تمكين العائلات من الإستفادة من خدمات المنتوج الجديد كالأنترنت الهاتف الثابت والتلفزيون تكون بصفة غير محدودة، قدرت بـ3500 دينار للشهر الواحد.

وقد شرعت الحكومة في خطتها الرامية إلى القضاء على الهوائيات المقعرة العشوائية التي شوّهت واجهات العمارات في مدن البلاد الكبرى، وذلك ببداية تجريبها لتكنولوجيا جديدة في قطاع الاتصالات اللاسلكية،  وكان حميد بصالح، وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال، قد كشف أن الحكومة قررت تعميم استعمال الألياف البصرية، أو ما يعرف بخدمة ”المكون الثلاثي”، الذي يضمن الإستفادة من الهاتف والأنترنت والتلفزيون، وقال الوزير خلال زيارة قادته إلى كل من حي مختار زرهوني بالمحمدية وحي 1000 مسكن بعين البنيان غرب العاصمة، إن هذين الحيين سيكونان محور عملية نموذجية لتجريب الليف البصري ”آف تي تي إيكس”، الذي تسعى الحكومة لتعميمه على بقية مدن البلاد، في سياق سعيها للقضاء على الهوائيات المقعرة الفردية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة