ستار أكاديمي تتسبب في مضايقات لإعلاميي الغد!

ستار أكاديمي تتسبب في مضايقات لإعلاميي الغد!

تعرض عدد من الشباب

الذين نشرت ”النهار” صورهم عن طريق الخطأ، إلى جانب مقال يتحدث عن المسابقة المنظمة للالتحاق ببرنامج ستار أكاديمي في طبعته السابعة على شاشة ”أل بي سي”، لمضايقات كبيرة من قبل الأولياء والأصدقاء وحتى في الحرم الجامعي حيث يدرسون، حيث كان المقال يتحدث عن مشاركة قوية للمثليين جنسيا في المسابقة، وبحث الأكاديمية عن المرضى نفسيا والمدمنين عن المخدرات لإقحامهم في الدورة الجديدة للبرنامج، غير أن قصة كل من محمد ورضا كان مغايرة تماما، حيث كان كل من محمد متوي ورضا جودي من العاصمة في قاعة السمعي البصري برياض الفتح، من أجل تغطية كاستينغ البرنامج، كونهما يملكان مدونة إلكترونية  على صفحات الموقع الاجتماعي ”فايس بوك”، غير أن عدسة ”النهار” التقطهم رفقة مجموعة من المترشحين الذين لا علاقة لهم لا من قريب ولا من بعيد بفحوى المقال، حيث روى كل من رضا ومحمد كيف تعرضا لمضايقات، جراء الصورة مع العائلة وفي الشارع مع الجيران، حيث قال رضا أن والده رفع يده لأول مرة وضربه، قبل أن يفهم ما حدث بالضبط كما تهرب رفاقه بالجامعة من الحديث معه، إلى جانب حمل كل الطلبة للمقال المنشور للترويج للبس الذي حدث، وقد استقبلت ”النهار” الشابين وشرحت لهما اللبس الذي وقع، كما اتصلت بعائلاتهم للاعتذار وشرح تفاصيل الخلل، وعلى إثر ذلك تعتذر ”النهار” من الشابين وعائلاتهما.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة