ستستقبل أزيد من 400 ألف مسافر:مؤسسة ميناء الجزائر تضع إجراءات مشدّدة للتصدي للمحاولات الإرهابية

ستستقبل أزيد من 400 ألف مسافر:مؤسسة ميناء الجزائر تضع إجراءات مشدّدة للتصدي للمحاولات الإرهابية

رفع مبلغ الالتزامات التعاقدية إلى 50 مليون دينار

علمت “النهار” من مصادر مطلعة، أن مؤسسة ميناء الجزائر قد وضعت إجراءات أمنية مشددة وأخرى إدارية لإنجاح عملية وفود المهاجرين الجزائريين والسياح الأجانب الذين سيصل عددهم إلى 400 ألف مسافر، وكذا للتصدي للعمليات الإرهابية، خاصة في الفترة الممتدة من جوان وإلى غاية شهر سبتمبر.
وأوضح مصدر من خلية الإعلام والاتصال بميناء الجزائر، أن هذه الإجراءات من شأنها التصدي لكافة المحاولات الإرهابية التي من شأنها إفساد سياسة الدولة في استقطاب السياح وإجهاض البرنامج المسطر للخروج بموسم سياحي ناجح بكل المقاييس، باعتبار أن المؤسسة بإمكانها استقبال أزيد من 400 ألف مسافر مقارنة بالسنة الماضية، أين كان عددهم 350 ألف مسافر، في الوقت الذي أكد مصدرنا أن عملية استقبال المهاجرين انطلقت منذ أكثر من 15 يوما، أين تم التحكم في معدلات أوقات مكوث السفن في البندر وعلى الأرصفة.
ومن جهة ثانية، فقد قامت إدارة الشركة باقتناء مختلف التجهيزات الخاصة بالمراقبة وصيانة البواخر، بالإضافة إلى تهيئة الميناء وتطهير الأملاك المتواجدة بالميناء، إلى جانب صيانة مختلف منشآت الميناء، معلنا أن المبلغ الإجمالي للصفقات قدر بـ 2 مليون دج. فيما بلغت الانجازات المالية مليون دج، أي بنسبة 59 بالمائة من المبلغ الإجمالي للعقود الموقعة. مقابل ذلك، ستعمل مؤسسة ميناء الجزائر على رفع مبلغ الالتزامات التعاقدية إلى 50 مليون دج لإنجاز مختلف الدراسات وعقود متابعة إنجاز أشغال التهيئة.  
هذا، واقتربت “النهار” من بعض المهاجرين الجزائريين لمعرفة ظروف وتسهيلات الاستقبال التي اطلعنا عليها المسؤولون بالميناء، فوجدنا أن معظم المواطنين استحسنوا التغييرات التي قامت بها المؤسسة، خاصة فيما يتعلق بإجراءات تفتيش الأمتعة والسيارات التي أصبحت لا تتعدى 30 دقيقة مقارنة بالمواسم الماضية، التي كانت تدوم فيها عملية التفتيش أكثر من نصف يوم، رغم أنهم أبدوا استياءهم من النقص الكبير في هياكل الاستقبال التي لم يعد تهيئتها منذ زمن طويل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة