سجناء فروا يعتذرون

سجناء فروا يعتذرون

فر تسعة معتقلين في السجن المدني في القنيطرة المغربية ينتمون الى تنظيم “السلفية الجهادية” مدانين بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن مدى الحياة،

على خلفية تورّطهم في هجمات الدار البيضاء في 16 ماي 2003. إلى هنا قد يبدو الأمر عاديا لكن أن يعتذر الهاربون فهذا غير معقول. فحسب بيان الإدارة المغربية يكون الهاربون قد تركوا وراءهم رسالة قالوا فيها إنهم أقدموا على الفرار بعد تعرضهم إلى “ظلم وحيف”، وبعد أن “طرقوا جميع الأبواب واصطدموا برفض مطالبهم”. و تشير الرسالة إلى عدم ضلوع أي من حراس السجن ومعتقليه في تنفيذ عملية الهروب التي دُبّرت عبر حفر نفق يبلغ طوله أكثر من ثلاثين مترا، ويمتدّ من زنزانتهم إلى حديقة مدير السجن.  ودعوا المسؤولين المغاربة إلى عدم تكرار نفس الأخطاء السابقة، وأنهوا رسالتهم بتقديم الاعتذار عما بدر منهم من سلوك، وصفوه بـ”المزعج”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة