سجن الأساتذة أكثر صرامة

سجن الأساتذة أكثر صرامة

كشف أبوبكر صالحي، مدير الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات، أن تحضير الأسئلة الخاصة بالبكالوريا، جرى تحت حراسة مشددة، ومنع الأساتذة والمفتشون المساهمون في تحضيرها من الاتصال بالعالم الخارجي، لدرجة أن أحد الأساتذة لم يحضر جنازة زوجته المتوفية في فترة الحجز، مما جعل الجميع يندهش ويعلق إن سجن الأساتذة أكثر صرامة من سركاجي، فألف تحية لهذا الأستاذ. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة