سجين يدنّس المصحف الشريف ويرميه داخل مرحاض

سجين يدنّس المصحف الشريف ويرميه داخل مرحاض

مثُل أمس الأول، أمام محكمة الجنح في الزيادية، سجين بتهمة إهانة المصحف الشريف، حيث ضبط من طرف أعوان إدارة السجن وهو يلقي بالمصحف الشريف داخل مرحاض، في سابقة هي الأولى في ولاية قسنطينة. المتهم الذي يقضي فترة عقوبة على جريمة قتل اقترفها سنة 2005، معروف داخل السجن بسلوكاته اللامسؤولة، حيث قام في وقت سابق، بحرق مهجعين يضمان عددا كبيرا من الزنزانات في كل من سجن البليدة وبوفاريكحسبما أدلى به أمام المحكمة، أما عن الجريمة التي اقترفها والمتعلقة بتدنيس المصحف الشريف، فقد أوضح المتهم أمام المحكمة أنه لم يكن في حالة وعي عند قيامه بهذا التصرف، مؤكدا أنه يعاني من اضطرابات نفسية حادة. هذا وكان ممثل الحق العام قد التمس في حقه تسليط عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا و30 ألف دينار غرامة مالية.  


التعليقات (10)

  • حيوان…عليهم ان يضربوا مدة العقوبة فى 10.حتى يكون عبرة.

  • boualem chebli

    سجين بهذا السلوك من اين له المصحف، اللهم الا اذا انزل عليه من السماء
    …..

  • جمال شلغوم

    اخي هو مصاب
    اضطرابات نفسية ولكن المصحف في كلام الله وكلام الله هو دواء لكل الناس . اخي السجين ليس هكذا ادعواربك السماح الغفران هذا مااستطيع القول لك

  • wazimon

    3lache mayedouhche 3and tbib nafssani machi khir men 5 snin habs balak çah mrid .rabi yahdina

  • HAIDER

    يسيدي كن كتلوه وهناونا منو هاد الخارج من رحمة الله والخارج عن القانون

  • حسين فلاش

    يجب تسليط عليه اقصى عقوبة حتى يكون عبرة لمن تحدثه نفسه بالقيام بهدا العمل

  • djilali

    c t un amimal mé peut etr l aminal mieu que lui

  • linda **tiaret

    قبحك الله و في الدنيا و الآخرة

  • كمال

    ماأقسانا على أ******ء غيرنا ، وأرأفنا بأ******ئنا
    إننا لا نصنع المعاناة ، ولكن المعاناة تصنعنا

  • علال أبو هلال

    التوتر النفسي والانهيار العصبي!!!
    أنا لم أسمع عن هذه الحجج أيام الصحابة، بل القاتل وأمثاله يعدم في الحين، لأنه لا خير ****ه
    لكن في جزائر أرض المعجزات فلا نرى معجزات تفرح القلب، إلا ما يقلل من احترامنا ويسيء إلى ديننا وأصالتنا.
    كل مسؤول له دور في هذه الكوارث، وخاصة القاضي والمحامي ورجال الأمن، لأنهم القادرين على زجر امثال هؤلاء المفسدين.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة